Heya shortcuts

Publication Category

Policy Papers Files

  • مشكلة ظاهرة الإرهاب فى مصر

    الإرهاب في مصر هو مصطلح يشير إلى عدد من الهجمات التي نفذ معظمها إسلاميين داخل الأراضي المصرية. استهدفت هذه الهجمات مقرات حكومية ومقرات تابعة للشرطة المصرية، كما قامت باستهداف السياح القادمين لمصر وزادت قوة هذة الهجمات الارهابية بعد ثورة 25 يناير، وتمثلت باستهداف خطوط الغاز المتوجهة إلى إسرائيل، ولذلك قامت الدولة المصرية بوضع قواعد واجراءات قانونية لمكافحة الإرهاب. حيث جائت هذه القواعد ضمن اطار دولي في مقدمتها قرارات مجلس الأمن التي صدرت طبقا للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وفي مقدمتها القرارين 1373 لسنة 2001 و1624 لسنة 2005 وبموجبهما تلتزم الدول بتقديم تقارير إلي لجنة مكافحة الإرهاب حول القوانين التي أصدرتها لمنع ومكافحة الإرهاب. وترتكز قوانين مكافحة الإرهاب كذلك علي الاتفاقيات الدولية التي تجرم الإرهاب، والتي وصل عددها13 اتفاقية دولية شارعة. وبعد ان شهدت مدينة طابا بجنوب سيناء في يوم 16 فبراير 2014 حادث تفجير حافلة سياحية أمام فندق ساندس بمنفذ طابا، كانت متجهة من سانت كاترين إلى إسرائيل، أسفر عن مقتل 4 سائحين كوريين والسائق المصري وأمين شرطة، وإصابة 16 آخرين من جنسيات مختلفة.]قامت الدولة المصرية بحملة عسكرية في سيناء أطلقت عليها أسم العملية العسكرية لتطهير سيناء وتهدف إلى تعقب الجماعات المسلحة في سيناء.

  • ورقة سياسات حول تمكين المرأة سياسياً - جمهورية مصر العربية

    إن المشاركة ﺍﻟﺴﻴﺎﺴﻴﺔ والتمكين ﺍﻟﺴﻴﺎسي للمرأة ﻫﻭ ﺠﻌل ﺍﻟﻤﺭﺃﺓ ﻤﻤﺘﻠﻜﺔ ﻟﻠﻘﻭﺓ ﻭﺍﻹﻤﻜﺎﻨﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻘﺩﺭﺓ ﻟﺘﻜﻭﻥ ﻋﻨﺼﺭﺍً ﻓﺎﻋﻼﹰ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺭ حيث عانت اﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ ﻤﻥ ﺇﺭﺙ ﺜﻘﺎﻓﻲ ﻤﺘﺨﻠﻑ ﻨﺠﻡ ﻋﻥ ﺍلإﺴﺘﻌﻤﺎﺭ ﻭﻋﻬﻭﺩ ﺍلإﻨﺤﻁﺎﻁ ﻤﺸﻭﻫﺎ ﹰﺍﻟﻘﻴﻡ ﺍﻟﺴﺎﺌﺩﺓ والذى إنعكس بدوره ﻋﻠﻰ ﻭﻀﻊ ﺍﻟﻤﺭﺃﺓ كأنسان ﻭﺤﺭﻤﺕ ﺍﻟﻤﺭﺃﺓ ﺒﻤﻭﺠﺏ ﺫﻟﻙ ﻤﻥ ﺃﺒﺴﻁ ﺤﻘﻭﻗﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻭﺼﻭل الى المشاركة ﻓﻲ ﺼﻴﺎﻏﺔ ﻤﺼﻴﺭ ﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺘﻬﺎ ﻤﻥ ﺨﻼل ﻭﺼﻭﻟﻬﺎ ﺇﻟﻰﺍﻟﻤﺠﺎﻟﺱ ﺍﻟﺘﺸﺭﻴﻌﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﺼﺏ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺫﻴﺔ ﻀﻤﻥ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ..ﺃﻱ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺭﺃﺓ ﺃﺼﺒﺤﺕ ﻓﻲ ﺤﺎﻟﺔ ﺘﺒﻌﻴﺔ ﻭﺇﺤﺒﺎﻁ ﻭﺍﻨﻌﺩﺍماﻟﻘﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ المشاركة ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﺔ ﻭﻓﻲ ﺫﻟﻙ ﺍﻨﺘﻬﺎﻙ ﻷﺒﺴﻁ ﻗﻭﺍﻋﺩ ﺍﻟﺩﻴﻤﻘﺭﺍﻁﻴﺔ ﻭﺤﻘﻭﻕ ﺍﻹﻨﺴﺎﻥ.

  • التغطية الإجتماعية للمرأة الريفية فى تونس

    شهدت تونس، منذ الفترة التي سبقت الاستقلال، ولادة تيّار نسوي، شارك في الحركة من أجل استقلال البلاد، جنبا إلى جنب مع المنظمات الوطنية الأخرى. وبرعاية أول رئيس للجمهورية التونسية، الحبيب بورقيبة (1956-1987)، تم إصدار مجلّة للأحوال الشخصية، تمنع تعدد الزوجات والطلاق التعسّفي، وتشجّع على الزّواج التّوافقي وتتضمن إجراءات طلاق على قدم المساواة للمرأة و الرجل. تمثل المرأة في الوسط الريفي من اهم العناصر الاساسية المحافظة على التوازن في هذا الوسط. لكن المراة في الوسط الريفي رغم عملها المتواصل و الحثيث لا تتمتع بالتغطية الاجتماعية اللازمة و الملائمة لعملها خاصة في القطاع الفلاحي.

  • دعم المشاركة السياسية للمرأة التونسية

    توصف المرأة التونسية بأنها "الإستثناء العربي" من حيث الحقوق والمكتسبات فهي تنعم بوضع حقوقي متميز عن بقية الدول العربية والإسلامية. هذا الوضع ليس وليد الثورة التونسية بل يعود إلى فجر استقلال تونس من الإستعمار الفرنسي، فمنذ عام 1956 تم اعتماد مجلة الأحوال الشخصية التي تضمنت مجموعة من القوانين المدنية التي تهم الأسرة والمرأة والطفولة وتعد تشريعاتها ثورة حقيقية في مجال حقوق المرأة بالخصوص، إذ تحمل تغييرات جوهرية عن الفترة التي سبقتها من أهمها منع تعدد الزوجات وسحب القوامة من الرجل وجعل الطلاق بيد المحكمة عوضا عن الرجل، ومنع إكراه الفتاة عن الزواج من قبل ولي أمرها، و تحديد الحد الأدنى للزواج بـ 17 سنة للفتاة و 20 سنة للفتى ومنع الزواج العرفي، وفرض الصبغة الرسمية للزواج وتجريم المخالف، وكذلك إقرار المساواة الكاملة بين الزوجين في كل ما يتعلق بأسباب الطلاق وإجراءاته وآثاره. ومنذ تلك الفترة تمارس المرأة التونسية حياة اجتماعية طبيعية تتقاسم فيها مع الرجل الشارع والعمل ومقاعد الدراسة وتسهم بفاعلية في نمو البلاد اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا. وإذ تعتبر مشاركة المرأة في الحياة الإقتصادية والإجتماعية ايجابية، فإن مشاركتها في الحياة السياسية ليست بنفس الجدوى والفاعلية حيث أن السياسات القائمة قبل الثورة كانت تقوم على الصورة أكثر من الحقيقة الفعلية وخاصة فيما يتعلق بحقوق الإنسان وبتمثيل المرأة مما جعل مشاركة المرأة في الحياة السياسية شكلية في أغلب الأحيان وتستعمل لتبييض صورة النظام لا أكثر خاصة في الخارج. هذا التوظيف للمرأة واستعمالها كديكور جعل المرأة التونسية تساهم مساهمة فعالة في الثورة التونسية وتشارك الرجل في الصفوف الأمامية من المظاهرات منددة بالدكتاتورية وطلبا لحقوقها كمواطنة كاملة.

  • حماية الشريط الساحلى بتونس

    يمتد الساحل التونسي على أكثر من 1300 كم على البحر الأبيض المتوسط، تمثل فيها الشواطئ الصالحة للسباحة أكثر من 700 كم، إلا أن هذه السواحل تتعرض إلى أخطار متعددة بتعدد مصادر التلوث مثل التهئية العمرانية والسياحية والمواصلات البحرية والأنشطة الصناعية والفلاحية والصيد البحري وغيرها من المخاطر والملوثات التي تهدد سلامة السواحل والكائنات البحرية التي تعيش فيه. خلال سنة 2014، تم رفع 1393 عيّنة من مياه البحر على مستوى نقاط المراقبة القارّة، وتم تحليلها بكلّ من إدارة حفظ صحّة الوسط، وحماية المحيط، ومعهد باستور بالعاصمة وقد تمّ تأكيد عدم صلوحيّة 27 شاطئ للسّباحة خلال هذه السّنة.

  • مواجهة مشكلة تلوّث الشاطئ اللبناني

    تُعدّ مشكلة تدهور الشاطئ البحري من المشكلات التي تُواجه لبنان الذي يمتد شاطئه كحدود غربية، على طول 225 كم، وقد تفاقمت نسبة التلوّث فيه بشكل حادّ مما سبب مشكلةً في تدهور البيئة البحريّة والثروة السمكية وأثّر على صحة الإنسان والقطاع السياحي. هناك بعض السياسات المتاحة حالياً، مثل وجود بعض القوانين ولكنها غير مفعّلة، وبعض الجهود غير الكافية في مجال التوعية. تقترح هذه الورقة بعض الخطط قصيرة الأجل، مثل المطالبة بإصدار مرسوم تنظيم الضابطة البيئية وتأهيل القائمين عليها، وإيجاد آلية لتفعيل الاتفاقيات الدولية، وإنشاء مركز أبحاث متخصص، وفرض ضريبة على السفن العابرة، وتنظيم سياسة توعية بيئية. أما الخطط طويلة الأمد فهي تقوم على انشاء مكتبأ وهيئة متخصصة تشرف على مراقبة سلامة البيئة الساحلية، وانشاء شركة مستقلة تُعنى بجمع النفايات والمحافظة على نظافة الشاطئ، كذلك تضمين المناهج التربوية بعداً بيئياً متعلقاً بتلوث الشواطئ، وأخيراً تعاون دول البحر المتوسط في حماية ومعالجة تلوث شواطئها.

  • مواجهة مشكلة إنحسار مشاركة المرأة اللبنانية في العمل السياسي العام

    في بداية بحثنا هذا كان لا بد من الإشارة إلى عدد من العوامل المؤثرة في نوعية و مصدر المعلومات فيما يتعلق بالمشكلة المطروحة ، فلبنان بلد التناقضات و التنوع ، بالتالي فإن الإختلاف الحاصل في الثقافات و الخلفيات الفكرية و العقائدية ، ترك أثره على مجرى بحثنا و سبل وإتجاهات الحلول المقترحة للمشكلة المطروحة . أما عن المشكلة نفسها ألا و هي مستوى تدني مشاركة المرأة اللبنانية في الحياة العامة و السياسية ، فهي متعددت الأسباب ، أهمها المرتبط بالثقافة والمعتقدات و هذا ما يتطلب التغيير السلوكي و المعرفي ، مما يعقد الأمور علينا و يفتح الباب أمام خيارات محددة تتعلق بوضع و رسم سياسات عامة و قوانين ضامنة تتيح المجال بمشاركة المرأة ، و لسنا نقول هنا بأحقية هذه الطروحات الفكرية الموروثة ، فنحن سنكون أكثر حيادية في هذا الشأن ، و سنتناول المشكلة على ضوء القوانين الدولية و كل ما هو مرتبط بها على الصعيد اللبناني إنطلاقاً من المصالحة الإنسانية و إحتياجاتها . إن علاقة المرأة اللبنانية في الحياة العامة يحكمها وجهان ، وجه يتحكم به عادات و تقاليد ، و وجه آخر يرتبط بالمظاهر الحضارية التي يحاول البعض من المجتمعات المحلية التماهي بها ، إلا أن الجوهر و كما ستبين المعلومات و الدراسة المقدمة ، تشير إلى عدم تقدم كبير و ملموس في تحمل المرأة مسؤولية صناعة القرار في لبنان ، و بالتالي فإن المشكلة رغم إختلاف المجتمعات المحلية فكريا إلا أن لبنان في النهاية جزء من المنطقة يتأثر بثقافتها و طبيعة أنظمتها و مسار تأويلاتها ، من هنا كان لا بد من التحرك بإتجاه بيان الثغرات الموجودة على مستوى السياسات و التي تسمح بتعاظم المشكلة و تقلص حجمها فعلياً و نظريا ً .

  • التصدي لخطاب الكراهية عبر الانترنت المملكة الاردنية الهاشمية

    يمكن تعريف خطاب الكراهية بشكل عام هو بث الكراهية والتحريض على النزاعات والصراعات الطائفية والإقليمية الضيقة والتحريض على إنكار وجود الآخر وإنسانيته وتهميشه ونشر الفتنة واستخدام اساليب الفزعة واختيار الكلمات النابية والصوت العالي ضد طائفة دينية اوعرقية والحض على العنف واتهام الطرف الآخر بالخيانة والفساد. وبناءا على ما يجرى في المنطقة المحيطة بنا فهناك حاجة ماسة لتمييز الخط الفاصل ما بين حرية التعبير وعدم الانخراط بخطاب الكراهية عبر الانترنت باي شكل من الاشكال حيث يصعب احتوئها في حال حدوثها نظرا لطبيعتها وسهولة انتشارها. ونرى بشكل واضح على مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات عنصرية وعدوانية. نعتقد انه من الضروري التصدي لخطاب الكراهية على شبكة الانترنت والنهوض بحقوق الانسان لتوسيع التعددية والاندماج الاجتماعي في مجالات الحياة المختلفة وذلك من خلال منع اي شكل من اشكال التعبير التي تعمل على تحريض او تشجيع او تبرير الكراهية على اساس التعصب. يمثل الانترنت الية لنشر الديمقراطية وبنفس الوقت يمكن ان يكون مكان خصب للجماعات التي تستخدمه لتعزيز قضيتها من خلال نشر خطاب الكراهية. والتنظيم غير الملائم لخطاب الكراهية عبر الانترنت قد يؤدي الى قمع الحق في حرية التعبير. والمطلوب ايجاد التوازن لتفادي الرقابة على الانترنت من خلال تشجيع التبادل الحر والمفتوح للافكار عبر الانترنت بالاضافة الى منع خطاب الكراهية مباشرة على شبكة الانترنت .

  • تخصيص آماكن آمنة للعب وتنمية قدرات الأطفال المملكة الاردنية الهاشمية

    الانضمام إليه)، تكون الحكومات قد ألزمت نفسها بحماية وضمان حقوق الأطفال، ووافقت على تحمل مسؤولية هذا الالتزام أمام المجتمع الدولي. وتُلزم الاتفاقية الدول الأطراف بتطوير وتنفيذ جميع إجراءاتها وسياساتها على ضوء المصالح الفُضلى للطفل. "تعتبر الألعاب جزءاً من عالم الأطفال , والطفل ذو الحاجات الخاصة هو الأكثر احتياجا إلى لعبة تنمي قدراتة الذهنية والبدنية , فهذا الطفل قد تحرمه ظروفه من ممارسة الأعمال البدنية التي يمارسها أقرانه, لذلك علينا أن نختار له اللعبة التي تناسبه حتى لايشعر بأي نقص عن أقرانة."4 وليس جديداً القول بأن لعب الأطفال الطريق الأمثل للتفكير الصحيح, وسلامة البدن والعقل والثقة بالنفس, ومواجهة مصاعب الحياة في المستقبل . وهو أيضاً من المتع الأساسية , فالأطفال المحرومون من اللعب هم في الحقيقة أطفال بلا طفولة . هذا مايؤكده علماء النفس والتربية. وأظهرت دراسة ميدانية حديثة أجريت في الولايات المتحدة أن ألعاب الفيديو المغرية للطفل تقلل نشاطه البدني إلى أقل درجة ممكنة , وتزيد خموله وكسله5. أما النتيجة المترتبة على ذلك والتي كشفت عنها الدراسة, فهي: * زيادة وزن الأطفال التي تتراوح أعمارهم بين 6 و17 سنة, ومثل هؤلاء الأطفال يكونون عرضة للإصابة بالأمراض المصاحبة للسمنة كأمراض القلب, والسكري, والمشكلات الصحية, والإجتماعية الأخرى. ويعد التربويون اللعبة التي لاتحقق شروط النمو بجوانبة المختلفة هي لعبة غير صحية, ولا سليمة لأن الطفل كي يحقق تجربة الحياة بكل معانيها من خلال اللعب لابد أن تحقق اللعبة له النمو في كل الجوانب الروحية ، والخلقية والنفسية, والإجتماعية , والجسمية الحركية، والعقلية

  • ضَعف وصول المراة الاردنية الى البرلمان والمجالس البلدية يالتنافس الحر المملكة الاردنية الهاشمية

    لا يمكن أن يتحقّق تطور أي مجتمع دون حصول المرأة على حقوقها، فقضايا المرأة تمثّل ركنا اساسيا من أركان حقوق الإنسان، لكن شكل هذه القضيّة كان مثار جدل طويل بين محافظين وعلمانيين وليبراليين وشيوعيين. فالصّراع كان دائِما يطال المرأة وحقوقها بين هذه الاتجاهات السياسية المختلِفة. وتنصّ معظم الدساتير في البلدان العربية على مساواة المرأة بالرجل في الحقوق والواجبات، ومن ضمنها مساواتها في الحقوق السياسية، غير أن هذه المكتسبات الدستورية لم تنجح في تمكين المرأة من المشاركة الفعّالة وتقلّد المناصب ومراكز صنع القرار. فالفشل في وضع النصوص الدستورية قيد التنفيذ، أدّي الى استمرار تأخير مشاركة المرأة السياسية بشكل فعّال، والظاهر بأبرز أشكالها في الانتخابات، سواء من ناحية التصويت أو الترشيح أو كليهما معا. وعلى الرغم من الإنجازات الكبيرة التي حققتها المرأة الأردنية، والكوتا النسائية في البلديات والبرلمان، لم تتمكن المرأة من استماله الناخبين بالقدر الكافي، وعلية تبحث هذه الورقة عن المشكلة والبدائل التشريعية التي يمكن أن تسهم في ارتفاع أعداد النساء الوات يتم انتخابهن بالتنافس الحر.

  • حل أزمة العاملات المهاجرات في المنازل المملكة الأردنية الهاشمية

    رﻏﻡ ﻛﺛرة اﻟﺗﻘـﺎرﻳر ﻭاﻟﺩراﺳـﺎت اﻟﺗﻲ ﺗﻧﺎﻭﻟت أﻭﺿﺎﻉ ﻋﺎﻣﻼت اﻟﻣﻧﺎزﻝ، ﻟﻳس ﻓﻲ اﻷرﺩﻥ ﻓﻘـط، ﻭﻟﻛﻥ ﻓﻲ اﻟﻛﺛﻳر ﻣﻥ اﻟﺩﻭﻝ ﻭرﻏﻡ اﻻﻧﺗﻘـﺎﺩات اﻟﻛﺛﻳرة اﻟﺗﻲ ﺗﻌرﺽ ﻟﻬﺎ اﻷرﺩﻥ ﻓﻳﻣﺎ ﻳﺗﻌﻠﻕ ﺑـﻬذا اﻟﻘـطﺎﻉ، ﻭرﻏﻡ ﻣﺣـﺎﻭﻻت اﻹﺻﻼح ﻭاﻟﺗﺳـﺎرﻉ ﻓﻲ إﺻﺩار اﻟﺗﺷـرﻳﻌﺎت اﻟﺗﻲ ﺗﻬﺩﻑ إﻟﻰ ﺣـﻣﺎﻳﺔ ﻫﺩﻩ اﻟﻔﺋﺔ إﻻ أﻧﻬﺎ ﻻزاﻟت ﺗﺗﻌرﺽ إﻟﻰ اﻟﻌﺩﻳﺩ ﻣﻥ اﻻﻧﺗﻬﺎﻛﺎت ﻭﻻ زاﻟت ﺳﺑــــــــــــﻝ اﻹﻧﺻﺎﻑ ﺿﻌﻳﻔﺔ ﻭﻏﻳر ﻓﻌﺎﻟﺔ. رﻏﻡ اﻧﺿﻭاء ﻫذﻩ اﻟﻔﺋﺔ ﺗﺣت ﻣﻅﻠﺔ ﻗـﺎﻧﻭﻥ اﻟﻌﻣﻝ ﻣﻧذ ﻋﺎﻡ ٢٠٠٨ إﻻ أﻥ ﻫذا اﻻﻧﺿﻭاء اﻗـﺗرﻥ ﺑﺈﺣـﺎﻟﺗﻬﻡ إﻟﻰ ﻧﻅﺎﻡ٬ ﻣﻣﺎ اﻋﺗﺑـر اﻧﺿﻭاءا ﻣﻧﻘـﻭﺻﺎ ﺣـﻳث اﻋﺗﺑـر ﺑــﻌﺽ اﻟﻘــﺿﺎة أﻥ ﺣﻘﻭﻗــﻬﻡ ﻣﺣـﺻﻭرة ﻓﻘــط ﻓﻳﻣﺎ ﻧص ﻋﻠﻳﻪ ﻧﻅﺎﻡ اﻟﻌﺎﻣﻠﻳﻥ ﻓﻲ اﻟﻣﻧﺎزﻝ٬ أﻣﺎ اﻟﺣﻘــﻭﻕ اﻷﺧرﻯ اﻟﻣﻧﺻﻭص ﻋﻠﻳﻬﺎ ﻓﻲ ﻗﺎﻧﻭﻥ اﻟﻌﻣﻝ٬ ﻣﺛﻝ ﺑـﺩﻝ اﻟﻌﻣﻝ اﻹﺿﺎﻓﻲ ﻭإﺟﺎزات اﻷﻋﻳﺎﺩ اﻟﺩﻳﻧﻳﺔ ﻭاﻟرﺳـﻣﻳﺔ ﻭﻏﻳرﻫﺎ ﻓﻼ ﺗﻧطﺑﻕ ﻋﻠﻳﻬﻥ ﻭﻫذا ﺣﻘﻳﻘﺔ ﻳﻌﺩ ﺗﺟﺎﻭزا ﺻرﻳﺣﺎ ﻟﻘـﺎﻧﻭﻥ اﻟﻌﻣﻝ٬ ﻣﻣﺎ ﻟﻡ ﻳرﺩ ذﻛرﻫﺎ ﻓﻲ اﻟﻧﻅﺎﻡ ﻣﻥ ﻧﺎﺣـﻳﺔ أﺧرﻯ ﻓﺈﻧﻬﻥ ﻻ ﻳﺗﻣﺗﻌﻥ ﺑﺎﻟﺣﻘـﻭﻕ اﻟﺗﻲ ﻣﻧﺣـﺗﻬﻥ إﻳﺎﻫﺎ اﻻﺗﻔﺎﻗــﻳﺎت ﻭاﻟﻣﻭاﺛﻳﻕ اﻟﺩﻭﻟﻳﺔ ﻭاﻟﻣﺻﺎﺩﻕ ﻋﻠﻳﻬﺎ ﻣﻥ ﻗﺑﻝ اﻷرﺩﻥ.

  • ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻹرﺷﺎدي ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻤﻬﻨﻲ اﻟﻤﺒﻜﺮ اﳌﻤﻠﻜﺔ اﻻردﻧﻴﺔ اﳍﺎﴰﻴﺔ

    إن ﻨظـﺎم اﻝﺘﻌﻠﻴم ﻓـﻲ اﻷردﻨ ﻲ ﺘﻀﻤن اﻝﻌدﻴد ﻤن اﻝﺘﺨﺼﺼﺎت اﻷﻜﺎدﻴﻤﻴﺔ ذات اﻝﺘﻜﺎﻝﻴف اﻝﻤرﺘﻔﻌﺔ، وﻫذﻩ اﻝﺘﺨﺼﺼﺎت أﺼﺒﺢ ﻴوﺠـد ﻓﻴﻬـﺎ ﺨـرﻴﺠﻴن ﻓﺎﺌﻀـﻴن ﻻ ﻴوﺠـ د ﻝـدﻴﻬم وظـﺎﺌف ﺸـﺎﻏرة ﻓـﻲ ﺴـوق اﻝﻌﻤـل ﻤﻤـﺎ أدي ﻓـﻲ ﻨﻬﻀـﺔ ًﻤﻬﻤـﺎ ً إﻝﻰ زﻴﺎدة ﻓـﻲ أﻋـداد اﻝﻌـﺎطﻠﻴن ﻋـن اﻝﻌﻤـل أﻴزﻴـﺎدة ﻨﺴـﺒﺔ اﻝﺒطﺎﻝـﺔ .وﻴﻠﻌـب ﻨظـﺎم اﻝﺘﻌﻠـﻴم دوار اﻝﻤﺠﺘﻤﻊ وﺘﻘدﻤﺔ وزﻴﺎدة اﻝﻤﻌرﻓﺔ وﻫو ﻤﺼدر رﺌﻴﺴﻲ ﻝـأرس اﻝﻤـﺎل اﻝﺒﺸـري، ﺤﻴـث ﻴﺴـﻬم ﻓـﻲ إﻴﺠـﺎد ﻗـوة ﻋﺎﻤﻠـﺔ ﻤدرﺒﺔ ﻗﺎدرة ﻋﻠﻰ ﺘﻠﺒﻴﺔ اﺤﺘﻴﺎﺠﺎت اﻝﺘﻨﻤﻴﺔ وﺴوق اﻝﻌﻤل .وﺘﺨﺘﻠف ﻤﺘطﻠﺒﺎت اﻝﺴوق ﻤن ﻤرﺤﻠﺔ إﻝﻲ أﺨرى إﻝﻰ اﻻﺤﺘﻴﺎﺠﺎت اﻝﻔﻌﻠﻴﺔ ﻤن اﻷﻴدي اﻝﻌﺎﻝﻤﻴﺔ اﻝﻤؤﻫﻠﺔ واﻝﻤدرﺒﺔ اﻝﻘﺎدرة ﻋﻠﻰ ﺘﻠﺒﻴﺔ ﻗطﺎﻋﺎت اﻹﻨﺘﺎج ً اﺴﺘﻨﺎدا اﻝﻤﺨﺘﻠﻔﺔ، وﻗد ﺘرﺘب ﻋﻠﻰ ﻫذﻩ اﻝزﻴﺎدة ﻓﻲ أﻋداد اﻝﺨرﻴﺠﻴن إﻝﻰ ﻓﺎﺌض ﻓﻲ أﻋـداد اﻝﻌـﺎطﻠﻴن ﻋـن اﻝﻌﻤـل وﻋـدم ﺘوﻓر وظﺎﺌف ﺸﺎﻏرة ﻝﻬم . ﻋﻠﻰ ﺠـودة ﻨظم ﺘﻨﻤﻴﺔ اﻝﻤوارد اﻝﺒﺸرﻴﺔ ً وﻤن اﻝﻤﺴﻠم ﺒﻪ أن اﻝﻨﻤو اﻻﻗﺘﺼﺎدي واﻻﺠﺘﻤﺎﻋﻲ ﻴﻌﺘﻤد ﻜﺜﻴار وﻓﺎﻋﻠﻴﺘﻬﺎ .إن اﻝﺘﺤول ﻨﺤو اﻗﺘﺼﺎدات وﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻝﻤﻌرﻓـﺔ ﻴﺒـرز وﺒﺼـورة ﺠﻠﻴـﺔ أﻫﻤﻴـﺔ ﺘﻠـك اﻝـﻨظم وارﺘﺒﺎطﻬـﺎ ﺒﺎﻝﺘﺸﻐﻴل واﺤﺘﻴﺎﺠﺎت ﺴوق اﻝﻌﻤل . وﻤن ﺘﺤدﻴﺎت ﻤﺨرﺠﺎت اﻝﺘﻌﻠﻴم ﻤن ﺨرﻴﺠﻴن اﻝﺜﺎﻨوﻴﺔ اﻝﻌﺎﻤﺔ ﻗﻠﺔ ﻤﻨﻬم ﺘﺘﺠﻪ ﻨﺤو اﻝﺘﻌﻠﻴم اﻝﺘﻘﻨﻲ أ واﻝﻤﻬﻨﻲ واﻷﻏﻠﺒﻴﺔ ﺘﺘﺠﻪ ﻨﺤو اﻝﺘﻌﻠﻴم اﻷﻜﺎدﻴﻤﻲ ﻤﻤﺎ ﻴﺠﻌل واﻗﻊ اﻝﺤﺎل واﻝﻔﺠوة اﻝﻤﺘﺴﻌﺔ ﻓﻲ ﻋـﺎﻝم اﻷﻋﻤـﺎل وﻤﺘطﻠﺒـﺎت اﻝﺴـوق اﻝﻤﺤﻠـﻲ وﻨﺴﺒﺔ اﻝﺒطﺎﻝـﺔ اﻝﻤﺘازﻴدة واﻗـﻊ ﻴﻔرض ﻨﻔﺴـﻪ وﻻﻴﻤﻜـن اﻝﺘﻐﺎﻀﻲ ﻋﻨـﻪ .ﻜﻤﺎ أن اﻝﺘﻌﻠـﻴم اﻝﻤﻬﻨﻲ واﻝﺘﻘﻨﻲ ﻓﻲ اﻷردن اﻝذي ﻴﺘم ﺒﺼورة رﺌﻴﺴﻴﺔ ﻓﻲ ﻤارﻜز اﻝﺘدرﻴب وﻓﻲ اﻝﻤدارس اﻝﻤﻬﻨﻴﺔ، وﻓـﻲ ﻜﻠﻴـﺎت اﻝﻤﺠﺘﻤـﻊ اﻝﻤﺴﺘوﻴﺎت اﻝﻤﻬﻨﻴﺔ اﻷﺴﺎﺴﻴﺔ واﻝﻤﺘوﺴطﺔ، اﻝﺘﻲ ﺘﻀم اﻝﻌﻤﺎل اﻝﻤﻬرة ١ ﻓﻲ إﻋداد اﻝﻌﺎﻤﻠﻴن ﻓﻲ ً ﻤﻬﻤﺎًﻴﻠﻌب دوار واﻝﻌﻤﺎل اﻝﻤﻬﻨﻴﻴن واﻝﻔﻨﻴﻴن )ﻤﺎﻋدا اﻻﺨﺘﺼﺎﺼﻴﻴن .( إن ﻨظﺎم اﻝﺘﻌﻠﻴم ﻓﻲ اﻷردن ﺒﺤﺎﺠﺔ إﻝﻰ إﻋﺎدة ﺘﺨطﻴط ﺠزﺌﻴﺔ ﻤﻬﻤﺔ ﻤﻨﻪ وﺘﺸﻤل اﻝﻘطﺎع اﻝﻤﻬﻨﻲ واﻝﺘﻘﻨﻲ واﻝﺤرﻓﻲ، ﻝذا ﻤن ﻤﻨطﻠق دﻓﻊ ﻋﺠﻠﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻝﻤﺤﻠﻲ وﺘﺨﻔﻴض ﻨﺴﻴﺔ اﻝﺒطﺎﻝﺔ وزﻴﺎدة اﻝﺘوﺠﻪ اﻝﻰ اﻝﺘﻌﻠﻴم اﻝﻤﻬﻨﻲ واﻝﺘﻘﻨﻲ واﻝﺤرﻓﻲ ﻻﺒـد ﻤن ﺘواﻓر ﺨطﺔ ﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺘدﺨل ﻓـﻲ اﻝﺘﻌﻠﻴم اﻝﻤدرﺴﻲ وﺘﺴﺘﻤر ﺒﻌد ﻤارﺤل اﻝﺘوﺠﻴﻬﻲ إﻝﻰ ﻤﻌﺎﻫـد ﺘدرﻴب وﺘﺄﻫﻴل ﺤﻴث ﻴﺤﺼل ﻋﻠﻴﻬﺎ اﻝﺨرﻴﺞ ﺒﺸﻬﺎدة ﻻ ﺘﻘل أﻫﻤﻴﺔﻋن اﻝﺸﻬﺎدة اﻷﻜﺎدﻴﻤﻴﺔ، ﺤﻴث ﺴﺘﻌزز ﻫذﻩ اﻝﺨطﺔ ﻓرص ﻝﺘوظﻴف ﺨرﻴﺠﻴن ﺠﺎﻫزﻴن ﻝﻼﻨﺨارط ﻓﻲ ﺴوق اﻝﻌﻤل وﺘﻠﺒﻴﺔ اﻝوظﺎﺌف اﻝﺸﺎﻏرة، وأﻴﻀﺎ وﻀﻊ ﺨطﺔ ﺘﻌﺎوﻨﻴﺔ ﻤن ﻗﺒل وازرة اﻝﻌﻤل واﻝﻨظﺎم اﻝﺘﻌﻠﻴﻤﻲ ﻝرﺼـد ﺤﺎﺠـﺎت اﻝﺴـوق اﻝﻤﺤﻠﻲ وﻤﺘطﻠﺒﺎﺘﻪ .

  • تفعيل المشاركة المدنية في المدارس الحكومية المملكة الاردنية الهاشمية - 2016

    تعد المشاركة المدنية من أبرز أشكال المشاركة التطوعية للفرد في مجال خدمة مجتمعه والمساهمة في برامج التنمية المجتمعية المحلية، حيث تقوم فكرة المشاركة المدنية على أساس توليد واستثمار طاقات الإنسان لتعزيز قدراته ورغباته ودوافعه وتوظيفها بما يخدم صالح المجتمع، ويحقق أولوياته في التنمية والتقدم، وذلك من خلال استخدام الموارد المجتمعية المتاحة واستغلال الفرص الممكنة لتحسين كافة الظروف الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والبيئية للمجتمع، بما ينعكس في النهاية على حياته المعيشية اليومية. وللمشاركة المدنية أشكالعديدة؛ فمنها ما هو الفردي ومنها ما هو الجماعي ومنها ما هو الحر ومنها ما هو ضمن إطار مؤسسي تتم عبر كافة مؤسسات المجتمع المدني المختلفة، حيث لا تقتصر المشاركة المدنية على جانب واحد من جوانب الحياة فهي تطال الصحة والتعليم والعمل الإجتماعي والمشاريع الإقتصادية والخدمة العامة والمشاركة السياسية، بالإضافة إلى بناء القدرات المؤسسية والفردية والدعم اللوجستي وحماية البيئة والموارد الطبيعية وغيرها. لذا تعتبر المشاركة المدنية حراك يهدف إلى تلبية الإحتياجات المجتمعية التنموية، وتعزيز مفهوم الذات لدى الفرد، وزيادة إحساسه بالسؤولية الوطنية، وتعزيز قيم المواطنة الصالحة، وتمكين المجتمع أفراداً ومؤسسات بما يلزمهم من المعرفة والمهارات لأجل القيام بأدوار أكثر كفاءة وفاعلية ضمن إطار من العمل التشاركي المنظم، والتشبيك والتنسيق الفعال بين مؤسسات المجتمع. ولكون التعليم يحتل مرتبه متقدمة ضمن أولويات القيادة الهاشمية والحكومة ، فضلاً عن أن التعليم الجيد ركيزة من ركائز الدولة القوية، يأتي الإهتمام نحو إعداد هذه الورقة الرامية إلى استثمار طاقة طلبة المدارس وتوجيهها نحو دعم وتمكين مجتمعاتهم وتطوير قدراتهم الذاتية أيضاً من خلال تفعيل النشاطات اللامنهجية في هذا السياق وفق ما تطرحه الورقة من خيار يمكن البناء عليه.

  • ورقة سياسة عامة لتطوير التجارة الإلكترونية المملكة الاردنية الهاشمية

    التجارة الإلكترونية هو مفهوم جديد يشرح عملية بيع أو شراء أو تبادل المنتجات والخدمات والمعلومات من خلال شبكات كمبيوترية ومن ضمنها الانترنت. هناك عدة وجهات نظر من أجل تعريف هذه الكلمة :فعالم الاتصالات يعرف التجارة الإلكترونية بأنه وسيلة من أجل إيصال المعلومات أو الخدمات أو المنتجات عبر خطوط الهاتف أو عبر الشبكات الكمبيوترية أو عبر أي وسيلة تقنية،ومن وجهة نظر الأعمال التجارية فهي عملية تطبيق التقنية من أجل جعل المعاملات التجارية تجري بصورة تلقائية وسريعة. في حين أن الخدمات تعرف التجارة الالكترونية بأنها أداة من أجل تلبية رغبات الشركات والمستهلكين والمدراء في خفض كلفة الخدمة والرفع من كفاءتها والعمل على تسريع ايصال الخدمة ، فإن عالم الإنترنتيعرفها بالتجارة التي تفتح المجال من أجل بيع وشراء المنتجات والخدمات والمعلومات عبر الانترنت. تكمن أهمية التجارة الإلكترونية من الفوائد التي تعود بها على المستخدم، بحيث انها توفر الوقت والجهد: تُفتَح الأسواق الإلكترونية بشكل دائم، ولا يحتاج الزبائن للسفر أو الانتظار في طابور لشراء منتج معين، كما ليس عليهم نقل هذا المنتج إلى البيت. ولا يتطلب شراء أحد المنتجات أكثر من النقر على المنتَج، وإدخال بعض المعلومات عن البطاقة الائتمانية.كماإنها توفر حرية الاختيار. يوجد على الإنترنت العديد من الشركات التي تبيع السلع بأسعار أخفض مقارنة بالمتاجر التقليدية، وذلك لأن التسوق على الإنترنت يوفر الكثير من التكاليف المُنفَقة في التسوق العادي، مما يصب في مصلحة الزبائن. توفِّر الإنترنت اتصالات تفاعلية مباشرة، مما يتيح للشركات الموجودة في السوق الإلكتروني، الاستفادة من هذه الميزات للإجابة على استفسارات الزبائن بسرعة، مما يوفِّر خدمات أفضل للزبائن ويستحوذ على رضاهم.

  • حل أزمة العاملات المهاجرات في المنازل المملكة الأردنية الهاشمية – يناير 2016

    رﻏﻡ ﻛﺛرة اﻟﺗﻘـﺎرﻳر ﻭاﻟﺩراﺳـﺎت اﻟﺗﻲ ﺗﻧﺎﻭﻟت أﻭﺿﺎﻉ ﻋﺎﻣﻼت اﻟﻣﻧﺎزﻝ، ﻟﻳس ﻓﻲ اﻷرﺩﻥ ﻓﻘـط، ﻭﻟﻛﻥ ﻓﻲ اﻟﻛﺛﻳر ﻣﻥ اﻟﺩﻭﻝ ﻭرﻏﻡ اﻻﻧﺗﻘـﺎﺩات اﻟﻛﺛﻳرة اﻟﺗﻲ ﺗﻌرﺽ ﻟﻬﺎ اﻷرﺩﻥ ﻓﻳﻣﺎ ﻳﺗﻌﻠﻕ ﺑـﻬذا اﻟﻘـطﺎﻉ، ﻭرﻏﻡ ﻣﺣـﺎﻭﻻت اﻹﺻﻼح ﻭاﻟﺗﺳـﺎرﻉ ﻓﻲ إﺻﺩار اﻟﺗﺷـرﻳﻌﺎت اﻟﺗﻲ ﺗﻬﺩﻑ إﻟﻰ ﺣـﻣﺎﻳﺔ ﻫﺩﻩ اﻟﻔﺋﺔ إﻻ أﻧﻬﺎ ﻻزاﻟت ﺗﺗﻌرﺽ إﻟﻰ اﻟﻌﺩﻳﺩ ﻣﻥ اﻻﻧﺗﻬﺎﻛﺎت ﻭﻻ زاﻟت ﺳﺑــــــــــــﻝ اﻹﻧﺻﺎﻑ ﺿﻌﻳﻔﺔ ﻭﻏﻳر ﻓﻌﺎﻟﺔ. رﻏﻡ اﻧﺿﻭاء ﻫذﻩ اﻟﻔﺋﺔ ﺗﺣت ﻣﻅﻠﺔ ﻗـﺎﻧﻭﻥ اﻟﻌﻣﻝ ﻣﻧذ ﻋﺎﻡ ٢٠٠٨ إﻻ أﻥ ﻫذا اﻻﻧﺿﻭاء اﻗـﺗرﻥ ﺑﺈﺣـﺎﻟﺗﻬﻡ إﻟﻰ ﻧﻅﺎﻡ٬ ﻣﻣﺎ اﻋﺗﺑـر اﻧﺿﻭاءا ﻣﻧﻘـﻭﺻﺎ ﺣـﻳث اﻋﺗﺑـر ﺑــﻌﺽ اﻟﻘــﺿﺎة أﻥ ﺣﻘﻭﻗــﻬﻡ ﻣﺣـﺻﻭرة ﻓﻘــط ﻓﻳﻣﺎ ﻧص ﻋﻠﻳﻪ ﻧﻅﺎﻡ اﻟﻌﺎﻣﻠﻳﻥ ﻓﻲ اﻟﻣﻧﺎزﻝ٬ أﻣﺎ اﻟﺣﻘــﻭﻕ اﻷﺧرﻯ اﻟﻣﻧﺻﻭص ﻋﻠﻳﻬﺎ ﻓﻲ ﻗﺎﻧﻭﻥ اﻟﻌﻣﻝ٬ ﻣﺛﻝ ﺑـﺩﻝ اﻟﻌﻣﻝ اﻹﺿﺎﻓﻲ ﻭإﺟﺎزات اﻷﻋﻳﺎﺩ اﻟﺩﻳﻧﻳﺔ ﻭاﻟرﺳـﻣﻳﺔ ﻭﻏﻳرﻫﺎ ﻓﻼ ﺗﻧطﺑﻕ ﻋﻠﻳﻬﻥ ﻭﻫذا ﺣﻘﻳﻘﺔ ﻳﻌﺩ ﺗﺟﺎﻭزا ﺻرﻳﺣﺎ ﻟﻘـﺎﻧﻭﻥ اﻟﻌﻣﻝ٬ ﻣﻣﺎ ﻟﻡ ﻳرﺩ ذﻛرﻫﺎ ﻓﻲ اﻟﻧﻅﺎﻡ ﻣﻥ ﻧﺎﺣـﻳﺔ أﺧرﻯ ﻓﺈﻧﻬﻥ ﻻ ﻳﺗﻣﺗﻌﻥ ﺑﺎﻟﺣﻘـﻭﻕ اﻟﺗﻲ ﻣﻧﺣـﺗﻬﻥ إﻳﺎﻫﺎ اﻻﺗﻔﺎﻗــﻳﺎت ﻭاﻟﻣﻭاﺛﻳﻕ اﻟﺩﻭﻟﻳﺔ ﻭاﻟﻣﺻﺎﺩﻕ ﻋﻠﻳﻬﺎ ﻣﻥ ﻗﺑﻝ اﻷرﺩﻥ.

  • مناهضة ظاهرة العنف ضد المرأة جمهورية مصر العربية

    مع مطلع القرن الواحد والعشرين ومع كل ما حققه الإنسان من التقدم الهائل في كافة الأصعدة والمجالات الحياتية، ومع ما يعيشه إنسان اليوم في عصر الحداثة والعولمة، ولكن لم يستطع هذا التقدم أن يهدي إلى البشرية جمعاء السلام والرفق والمحبة والألفة.إذ تبقى هناك الكثير من مظاهر الهمجية والجاهلية عالقة ومترسخة في النفس البشرية وكأنها تأبى أن تنفض ذلك عنها، رغم تغير الرداء الذي ترتديه. و ظاهرة العنف عامة هي من هذا النوع الذي يحمل هذا الطابع، إذ إنها تهدد المنجزات التي حققها الإنسان خلال السنوات الماضية، والأسوأ من ذلك كله عندما يتعدى ويمتد هذا العنف إلى الفئات الضعيفة في المجتمع كالمرأة على وجه الخصوص

  • سياسة عامة حول تولى المرأة للمناصب العامة مصر

    إن المشاركة ﺍﻟﺴﻴﺎﺴﻴﺔ والتمكين ﺍﻟﺴﻴﺎسي للمرأة ﻫﻭ ﺠﻌل ﺍﻟﻤﺭﺃﺓ ﻤﻤﺘﻠﻜﺔ ﻟﻠﻘﻭﺓ ﻭﺍﻹﻤﻜﺎﻨﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻘﺩﺭﺓ ﻟﺘﻜﻭﻥ ﻋﻨﺼﺭﺍً ﻓﺎﻋﻼﹰ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺭ حيث عانت اﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ ﻤﻥ ﺇﺭﺙ ﺜﻘﺎﻓﻲ ﻤﺘﺨﻠﻑ ﻨﺠﻡ ﻋﻥ ﺍلإﺴﺘﻌﻤﺎﺭ ﻭﻋﻬﻭﺩ ﺍلإﻨﺤﻁﺎﻁ ﻤﺸﻭﻫﺎ ﹰﺍﻟﻘﻴﻡ ﺍﻟﺴﺎﺌﺩﺓ والذى إنعكس بدوره ﻋﻠﻰ ﻭﻀﻊ ﺍﻟﻤﺭﺃﺓ كأنسان ﻭﺤﺭﻤﺕ ﺍﻟﻤﺭﺃﺓ ﺒﻤﻭﺠﺏ ﺫﻟﻙ ﻤﻥ ﺃﺒﺴﻁ ﺤﻘﻭﻗﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻭﺼﻭل الى المشاركة ﻓﻲ ﺼﻴﺎﻏﺔ ﻤﺼﻴﺭ ﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺘﻬﺎ ﻤﻥ ﺨﻼل ﻭﺼﻭﻟﻬﺎ ﺇﻟﻰﺍﻟﻤﺠﺎﻟﺱ ﺍﻟﺘﺸﺭﻴﻌﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﺼﺏ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺫﻴﺔ ﻀﻤﻥ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ .. ﺃﻱ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺭﺃﺓ ﺃﺼﺒﺤﺕ ﻓﻲ ﺤﺎﻟﺔ ﺘﺒﻌﻴﺔ ﻭﺇﺤﺒﺎﻁ ﻭﺍﻨﻌﺩﺍماﻟﻘﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ المشاركة ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﺔ ﻭﻓﻲ ﺫﻟﻙ ﺍﻨﺘﻬﺎﻙ ﻷﺒﺴﻁ ﻗﻭﺍﻋﺩ ﺍﻟﺩﻴﻤﻘﺭﺍﻁﻴﺔ ﻭﺤﻘﻭﻕ ﺍﻹﻨﺴﺎﻥ.

  • مصر- مشاركة الشباب فى الإنتخابات البرلمانية وصنع القرار بين الممكن والمستحيل

    المشاركة السياسية مبدأ ديمقراطي من أهم مبادئ الدولة الوطنية الحديثة، مبدأ ينشا وينمو في ضوء الأنظمة الوطنية الديمقراطية التي تقوم على أساس المواطنة والحرية المسؤولة والمساواة في الحقوق والواجبات. ويبقى أهم مبدأ من مبادئ الديموقراطية وهو احترام كرامة الإنسان في المجتمع أكان رجلا أو امرأة ، شابا أو فتاة، طفلا أو طفلة. تعد مشاركة الشباب فى صنع القرار السياسي من خلال تمثيلهم فى البرلمان من الأمور الهامة والضرورية لأى مجتمع, وهذه الخطوة لابد وأن تسبقها خطوات, وأول هذ الخطوات, توعية الشباب بأهمية مشاركتهم السياسية، تاهيل قطاع الشباب وتعزيز مشاركتهم في المجتمع المدني من خلال خلق جو مناسب بين الشباب وصناع القرار، وزيادة وعي الشباب وادراكهملحقوقهم المجتمعية والسياسية، وتوعيتهم بواجباتهم ومسؤولياتهم المجتمعية، ومساعدتهم لمعرفة قضاياهم وإتاحة الفرصة لطرحها أمام صناع القرار والسياسيين ومؤسسات حقوق الإنسان.

  • أزمة التعليم الفنى فى مصر ( الاسباب والحلول)

    التعليم الفنى هو أساس التنمية التكنولوجية فى المجتمعات الحديثة حيث يهدف إلى إكساب الفرد قدراً من الثقافة والمعلومات الفنية والمهارات العملية التى تمكنه من إتقان أداء عمله وتنفيذه على الوجه الأكمل ويهدف أيضاً إلى إعداد الفنى المتطور المناسب والمطلوب لسوق العمل الداخلى فى المجالات التجارية والزراعية والفنية ، وتعتبر ازمة التعليم الفنى كارثة تواجه المجتمع حيث تشكل خطورة على سوق العمل وجوده المنتجات سواء الزراعية أو الصناعية مما يؤدى إلى أزمة فى الإقتصاد العام حيث يتم التعامل مع التعليم الفنى على أنه تعليم من الدرجة الثانية وتتمثل المشكلة أيضاً فى ندرة المعلمين الأكفاء فى مجالات التعليم الفنى وأيضاً فى تدنى مستوى المناهج التى يتلقاها الطلاب وعدم وجود رؤية قومية للإحتياجات التدريسية والتدريبية وغياب خطة واضحة للتدريب والتعليم الفنى وأزمة التعلم الفنى تتمثل أيضاً فى معاناة سوق العمل منإفتقاد العمالة الماهرة وشبه الماهرة.

  • أزمة الصرف الصحى فى مصر

    بات النقص في موارد المياه العذبة مشكلة تشغل بال ذوي الاختصاص لأنها تؤثر ليس فقط على العجز في توفير مياه الشرب «وهو أساس الحياة» ولكنها تؤثر أيضاً وبشكل رئيسي ومباشر في متطلبات أخرى رئيسية والأغراض الزراعية والإنتاجية والصناعية وغيرها، لذا استوجب البحث عن حلول ممكنة ومتيسرة فنشط العمل على معالجة مياه الصرف الصحي لإستخدامها في نواحي الحياة المختلفة «الصناعية والزراعية والخدمية» بل وبلغت حداً كبيراً في استخدامها للشرب، ونحن في دولة الكويت كبقية دول مجلس التعاون الخليجي والكثير من البلدان حول العالم لم نكن بعيدين عن تلك المشكلة ولا عن البحث عن الحلول المتوفرة لها، فتم اعتماد نظم المعالجة الطبيعية لمياه الصرف الصحي كواحدة من السبل الناجحة والأمنة صحياً للأغراض الزراعية مساهمة في التغلب على النقص في موارد المياه. إن إعادة الإستفادة من مياه المعالجة تشكل جزءاً هاماً من الحلول الممكنة للتغلب على مشكلة نقص المياه، لهذا فإن المعالجة المتكاملة لمياه الصرف الصحي عملية ضرورية ومطلوبة ولابد من تحقيقها بنظم أو تقنيات معالجة ملائمة من حيث الجودة والقيمة الإقتصادية، وتعتبر نظم المعالجة الطبيعية بنظام بحيرات الأكسدة الطبيعية من الطرق الفعالة والمنخفضة الكلفة في إزالة الملوثات الضارة بمختلف أنواعها مناسبة في تحقيق مياه معالجة ذات جودة عالية تصلح لإعادة استخدامها للأغراض الزراعية.

  • أزمة العدالة الإجتماعية فى مصر

    تعانى المجتمعات العربية على ما بينها من تفاوت اقتصادى و تنموى فى الإخفاق فى تحقيق التنمية القائمة على العدالة الإجتماعية بسبب انخراط العديد من الدول فى تطبيق سياسات تكرس الفقر و التهميش والإقصاء وعدم المساواة . ان مشكلة العدالة الإجتماعية النتاج الطبيعى للأداء المرتبك لحكومات ما قبل الثورة وقد دب الأمل فى قلوب المصريين بعد 25 يناير ولكن الأوضاع تطورت من سئ الى الأسؤ والتهبت الأسعار وأغلقت المصانع وتراجعت السياحة . يعد غياب العدالة الإجتماعية معوق قوى للإستقرار ويهدد التماسك الإجتماعى ويحول دون تحقيق تنمية بشرية لتوسيع خيارات البشر ويحقق حد أدنى من الرخاء الإجتماعى والكرامة الإنسانية . وقد تم اختيار هذه المشكلة لما تمثله من أهمية لكافة أبناء الوطن على الصعيد المحلى والعربى ولأن تأسيس معايير العدالة الإجتماعية ليس حقا مشروعا فحسب، ولكن مسألة تنمية وتقدم للمجتمع ككل. فالإختلال داخل الوطن أو بين المجتمعات المختلفة، يخلق أرضية مناسبة للصراع الإجتماعى وقد حملت أنماط التنمية الإقتصادية والعولمة، فى الفترة الأخيرة مخاطر شديدة على السلم الإجتماعى فهناك استبعاد لشرائح كبيرة من نطاق الحماية التشريعية الإجتماعية مثل القطاع الزراعى، وقطاع العمل غير المنتظم

  • التعليم المزدوج كحل لمشكلة التعليم فى مصر

    يعتبر نظام التعليم والتدريب المزدوج واحد من أنظمة التعليم والتدريب التي أثبتت فاعليتها ونجاحها عند التطبيق في العديد من الدول المتقدمة والنامية , حيث يهتم هذا النظام بالتطبيق العملي بجانب الدراسة النظرية لذلك يقوم الدارس بالتدريب العملي في أحد المؤسسات التدريبية (المصنع – المزرعة – المستشفى – الفندق - ... الخ ) بجانب دراسته النظرية بالمدرسة الثانوية الفنية مما يتيح الفرصة للحصول على المهارات الفعلية لسوق العمل والتدريب على أحدث المعدات المتطورة الموجودة بالمصانع , مدة الدراسة في هذا النظام 3 سنوات متصلة يقضى الطالب 75 % منها في التدريب العملي, 25 % دراسة نظرية. ويمنح الطالب فى نهاية الدراسة :- شهادة دبلوم المدارس الثانوية الفنية – شهادة معتمدة من المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية, والوحدة الإقليمية – وشهادة من مكان التدريب.

  • الجمعيات الأهلية ومشكلة التمويل

    تعد منظمات المجتمع المدني عناصر فاعلة و قنوات هامة في تقديم الخدمات الإجتماعية وتنفيذ برامج التنمية حيث تلعب خبرات المجتمع المدني وتجاربه دوراً متمماً للعمل الحكومي. يشير مصطلح المجتمع المدني إلى مجموعة كبيرة من المنظمات غير الحكومية والمنظمات التي لا تهدف إلى الربح ولها وجود في الحياة العامة، وتنهض بعبئ التعبير عن إهتمامات وقيم أعضائها ،إستناداً إلى إعتبارات أخلاقية أو ثقافية أو سياسية أو علمية أو دينية، أو خيرية. ترجع أهمية المجتمع المدني فى مصر لما يمكن أن تقوم به مؤسساته من دور في تفعيل مشاركة عدد أكبر من المواطنين في تقرير مصائرهم والتفاعل مع السياسات التي يمكن أن تؤثر إيجاباً على حياتهم ، لذا تسعى مؤسسات المجتمع المدنى فى مصر إلى خلق دور مؤثر و فعال في المجتمع يهدف إلى التنمية مع وجود علاقة متوازنة بينها و بين الحكومة أساسها الإحترام المتبادل. وتتكون مؤسسات المجتمع المدني فى مصر من : • الأحزاب السياسية. • النقابات المهنية. • الجمعيات الأهلية . • المنظمات غير الحكومية

  • الحد من البطالة فى مصر

    المشاركة فى صنع السياسة العامة...ودور المواطن الفاعل كانت جهود المنظرين والفلاسفة وقادة الفكر على امتداد تاريخ الإنسانية هى البحث عن منظومة سياسية يكون فيها المواطن صاحب الحق هو صاحب التشريع والسيادة أيضاً. ولقد تبارت النظريات السياسية منذ القدم فى تقديم أطروحات توازن بين دور الدولة صاحبة السلطة بما يحقق هيبة الدولة ورسوخها دون إساءة إستخدامها بشكل يخلق الطبقية ويخل بمنظومة العدالة والسلام الإجتماعى من جانب, ومن جانب آخر المواطن المالك الشرعى للأرض والثروة وصاحب الحق المطلق بما لا يهدر قيمة الدولة ويجعل المواطن سلبياً أو معرقلاُ للدولة. ولكن حدث خلل بين قوة السلطة وتملكها لكل شئ بما فى ذلك أدوات الإنضباط وحفظ النظام وضعف المواطن الذى لا يملك إلا هويته وجهده, فكانت الأفكار تتوالى بين عقد إجتماعى لروسو ونظريات العدالة الإجتماعية فى الإسلام مثل بن خلدون ونظريات علماء الإجتماع مثل ماركس ومونتسكيو ودو توكفيل ، كانت خلاصة هذا السيل من الأفكار والنظريات ضرورة وجود طرف ثالث يحافظ على التوازن بما يضمن حق المواطن وهيبة الدولة، والمجتمع المدنى بما يشمله من منظمات أهلية وأحزاب ونقابات هو ذلك الطرف الذى يضمن التوازن المنشود. وفى العقدين الأخيرين تركزت الجهود على تعظيم دور المواطن الفاعل فى المساءلة الإجتماعية بعد مرحلة إتخاذ القرار والبداية هى المشاركة الإيجابية فى مراحل صناعة القرار سواء على المستوى القومى أو على المستوى المحلى فى كل قرية وحى. فالحكومة لها دور والمجتمع المدنى له دور والمنظومة التشريعية لها دور وبالتأكيد الإعلام له دور، ولكن المسئول الأول عن تفعيل كل هذه الأدوار هو المواطن، لذلك فتدريبه على المشاركة فى صنع السياسة ومن بعدها المساءلة الإجتماعية هى من الأولويات فى وقتنا الحاضر.

  • -سياسة عامة حول الحق فى الرعاية الصحية

    إن صحة الفرد من المقومات الأساسية للمجتمع فهي مطلب أساسي من مطالب الحياة، وهي أيضا ضرورة من ضرورات التنمية، فالإنسان الذي تتكامل له صحة نفسية وجسمية هو الإنسان الأقدر على العمل والإنتاج وتحقيق أهداف التنمية . والدولة التي تبغي التنمية لابد أن تعمل على حماية صحة الفرد ومنع المرض عنه ثم توفير الخدمات اللازمة لسرعة اكتشاف أي انـحراف في الصحة نتيجة المرض أو الإصابة أو تلوث البيئة وتوفير العلاج الكامل لشفائه من المرض ومضاعفاته، ولذلك فإن الرعاية الصحية يجب اعتبارها استثماراً في خطة التنمية . ولكي يتحقق هذا الهدف يجب أن تتجه الخطة الصحية إلى التركيز على البرامج الوقائية، في مخطط صحي، يهدف أساسا إلى الارتقاء بالصحة، عن طريق الوقاية والاكتشاف المبكر للأمراض والعلاج السليم لها في توازن علمي يأخذ في الاعتبار أن الخدمة الصحية الوقائية هي المسئولية الأساسية لوزارة الصحة كالتزام قومي دون مساس بالخدمات العلاجية، وهو نشاط تقوم به وزارة الصحة وتؤديه أيضا هيئات وأجهزة عامة وخاصة متعددة، تتباين في قدراتها الفنية وأنماطه . الصحة هي حق من حقوق الإنسان، وضرورة إتاحة الرعاية الصحية أمام الجميع بما يتناسب مع كافة الشرائح الاجتماعية هي مسئولية الدولة. وهذه الاستراتيجية الأساسية أطلق عليها اسم الرعاية الصحية الأساسية ، وهي لا تضمن تقديم الخدمات الصحية العلاجية والوقائية فقط؛ بل تتضمن الخدمات التعليمية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية أيضاً. ويتضمن مفهوم الرعاية الصحية الأولية أيضا مشاركة المجتمع ، وأهمية هذه الإجراءات للمجتمع، واستخدام أساليب تكنولوجية بسيطة ومؤثرة والمشاركة الفعالة للعمالة الطبية المساعدة . والمكونات الأساسية للرعاية الصحية الأولية هي: التثقيف الصحي، الصحة البيئية، البرامج الصحية لرعاية الطفولة والأمومة، التطعيم وتنظيم الأسرة، الوقاية من الأمراض المتوطنة، والعلاج المناسب للأمراض والإصابات الشائعة، توفير الأدوية الضرورية، ونشر الوعي بأسس التغذية الصحية وطرق العلاج التقليدية .

  • ظاهرة الزواج المبكر

    يمر الملايين من الفتيان و الفتيات بمرحلة المراهقة التي تعتبر مرحلة حرجة حيث يكتسبون تجربة الحياة عبر المدرسة، التكوين المهني، العمل، الأنشطة الجماعية، العلاقات الشخصية. ويتشكل لدى أغلبية الفتيان أيضا التجارب الجنسية الأولى أثناء سنوات المراهقة. ويتعلم المراهقون أيضا المعايير الإجتماعية و الخاصة بالجنس في جماعاتهم، بعضهم يحمي صحته و حقوقه و الأخرون لا يتمكنون من ذالك. و تضع هذه المعايير الفتيات في مواجهة تحديات خاصة التي تتمثل في: القيود المفروضة على استقلاليتهن ، وعدم المساواة في التربية والوظيفة، الضغط الممارس عليهن من أجل أن يتزوجن و يكون لديهن أطفال في سن مبكرة، وسيطرة الأسره الذي يقيد تحكمهن في حياتهن الجنسية و الإنجابية.

  • العنف ضد الأطفال

    تعتبر ظاهرة العنف ضد الأطفال من أبرز المشكلات العالمية التي لا يكاد يخلو منها مجتمع ،وهي ظاهرة ما تزال تتفاقم وتنمو بشكل مضطرد حتى بدت السيطرة عليها أمراً مستحيلاً وذلك بسبب خصوصية هذه الظاهرة. وتعتبر مرحلة الطفولة حجر الأساس لبناء الإنسان. ونظرا لأهمية هذه المرحلة لابد من الإشارة إلى أهم الأخطار التي تتعرض لها مرحله الطفولة وما تخلـّفه من آثار سلبية على المجتمع .

  • تجديد الخطاب الدينى

    من الموضوعات المطروحة بقوة في الوقت الراهن لقد باتت قضية "تجديد الخطاب الديني" اشكالية حقيقية تفرض نفسها وبقوة في ظل الظرف الراهن الناتج عن انتشار الاراء الاصولية الدينية، بكل ما يشمله هذا النوع من الخطاب من الموضوعات والقضايا، ومما لا شك فيه أن تكون قضايا المرأة من ضمن أولويات هذا الخطاب. إذ تواجه المرأة عدد من التحديات والمشكلات في جميع جوانب الحياة، في العمل والمنزل والشارع، مثل عدم المساواة مع الرجل في الأجر والترقي في العمل، ومعاناتها في قضايا الأحوال الشخصية نتيجة لتعسف الزوج، وعندما تلجأ إلى محاكم الأسرة، تعاني من أحكام القضاء البطيئة أو المتحيزة لثقافة القاضي أحيانًا، وفي الشارع تعاني من فقدان الآمان نتيجة نسب التحرش التي ارتفعت في الفترة الأخيرة. وقد أثبتت الدراسات التي أجريت على المرأة في مختلف مجالات الحياة والتحديات التي تواجهها أن التربية والثقافة المجتمعية جزء أساسي ومحوري في خلق هذه التحديات، ومن أهم العوامل المؤثرة في الثقافة السائدة "الخطاب الديني"، ولأهمية هذا النوع من الخطاب فيتم استخدامه من قبل الأوساط المختلفة، سواء في الإعلام، أو الجمعيات الحقوقية، أو المؤسسات التعليمية، ولكن تبقى حقيقة أن علماء الدين الأكثر تأثيرًا في خطابهم. ويعتبر إمام المسجد من أكثر الشخصيات التي تحتك بالجماهير من خلال خطبة الجمعة، لذا فدوره محوري ومهم. ويشاركه في الأهمية علماء الدين الذين يظهرون في الإعلام المرئي والمسموع، عبر القنوات الفضائية العامة والمتخصصة. وتأثير هذه الشخصيات محوري في تلقي الآخرين التعليم الديني غير الرسمي، والفتاوى والآراء في المشكلات المجتمعية الملحة. وتجدر بنا هنا الإشارة إلى الفتاوى الصادرة عن ومدى اتفاقها واختلافها مع السياسة العامة التي تضعها الدولة، والأفكار والثقافة المجتمعية، ومدى صحتها الشرعية، لأن بعض الفتاوى تصدر بناء على رؤية العالم أو الشيخ الذي يقول رأيه في مسألة ما، وهذا الرأي ليس بالضرورة يعبر عن الشريعة لأنه في النهاية نابع من بشر يجتهد.

  • تطوير منظومة التأمين الصحى فى مصر

    تحتل الصحة العامة مكانة هامة فى تقييم التزام الدولة بمعايير حقوق الإنسان، حيث يتم تقييم الحالة الصحية للدول وفقاً لعدد المواطنين الذين يتلقوا العلاج المناسب بالمجان تحت مظلة التأمين الصحي، ومستوى الخدمات الطبية المقدمة والعلاج المصروف بالمجان وكذلك المستوى الصحي العام للمواطنين. وغالباً ما تلتزم الدولة بتغطية كافة التكاليف الصحية التى يحتاجها المواطن ليتلقا الرعاية الملائمة لتمكنه من حقه فى الحياة الكريمة بما يؤثر بالإيجاب على وطنيته وإنتماة للبلد وكذلك قدرة الإنتاجية الذي بدوره يرفع من شأن الدولة إقتصادياً. والتأمين الصحي يعني أيضاً أنه مقابل قسط معلوم مسبقاً يمكن للفرد والمؤسسة تجنب خسائر محتملة تؤدي لأثار اقتصادية واجتماعية وخيمة، وبالتالي فمن الأهمية بمكان وجود قسط معلوم بمكن احتسابه ووضعه ضمن الميزانية المرصودة مسبقاً، وبالتالي فان التأمين أحد الطرق الأكثر فعالية في التعامل مع الأخطار.

  • تمكين المرأة سياسياً وتمثيلها فى البرلمان

    المرأة المصرية تثبت دائما فى المواقف الصعبة أنها صاحبة دور ورسالة.. حين قامت ثورة يناير كانت فى مقدمة الصفوف .. وحين قامت ثورة 30 يونيو نزلت إلى الشارع وقامت بدور كبير فى تجسيد إرادة الشعب المصرى. وأخيراً كان خروج المرأة المصرية تأكيداً لهذا الدور العظيم فى إنتخابات الرئاسة .. كانت حشود المرأة هى أهم سمات الإنتخابات الرئاسية الأخيرة فقد ذهبت الى اللجان منذ الصباح الباكر واحتشدت وعبرت عن موقفها بكل الحماس والصدق، ولا شك ان هذا ليس جديداً على المرأة المصرية منذ ثورة 1919 وحتى الأن.. ولا يستطيع أحد ان ينكر دورها الحضارى والإنسانى والفكرى فى تاريخنا الحديث

  • حق المرأة في العمل

    المرأة هي الشريك الفعال للرجل في الحياة على كافة مناحيها السياسية والإجتماعية والإقتصادية والعلمية، لذا فإنها تبذل نفس الجهد في العمل ، فضلا عن الأدوار الإجتماعية الواقعة على عاتقها من رعاية الأسرة والمنزل وتربية الأطفال. وعلى الرغم من ذلك لازلنا نجحف حقوق المرأة في مجال العمل ، حيث أن المجتمع بعاداته وثقافته التى يحصر المرأة في الأدوار المنزلية يقف حائلا دون حصول المرأة على عديد من حقوقها حتى الأن التى كفلها القانون والشرع، وهنا يأتى دور السياسات العامة لترسيخ هذه الحقوق.

  • حل مشكلة قطاع الصحة فى مصر

    يشغل الحق في الصحة مكانة خاصة بين الحقوق الأساسية للإنسان إذ يفترض به أن يرتبط بشكل مباشر بالحق الأول بين هذه الحقوق وهو الحق في الحياة، ولكن الحق في الصحة إذ يتأثر بكافة العوامل المشكلة لطبيعة حياة الفرد وعلاقته ببيئته وفرص وصوله إلى مواردها يصطدم بنمط الإقتصاد السائد، ويخضع بالتالي للتفاوت الكبير في مستوى المعيشة بين الدول المختلفة وبين الطبقات الإجتماعية في البلد الواحد

  • مصر-ضعف أداء موظف الحكومة

    "إن فاتك الميري أتمرغ في ترابه" هي موروث ثقافي مصري ترسخ في وجدان المصريين منذ القرن التاسع عشر مع انتشار الدواوين والمصالح الحكومية، ويشير هذا المثل الشعبي إلى اهتمام المصريين بالعمل في القطاع الحكومي وما يرتبط بذلك من استقرار في العمل وضمان لدخل ثابت ووجاهة إجتماعية تصحب شاغل الوظيفة الحكومية ليلقب رسميا بلقب "أفندي" وبمرور الأزمنة وصل عدد الموظفين الحكومين عام 2014 لقرابة ستة ملايين ونصف المليون موظف ورغم ضخامة العدد الا أن الغالبية العظمى من المصالح الحكومية تعانى من ضعف الأداء والإنتاج كنتيجة لتراكمات سياسية واقتصادية واجتماعية منذ ما يزيد عن قرنين من الزمان .

  • ظاهرة أطفال الشوارع

    تعتبر ظاهرة أطفال الشوارع من أهم الظواهر الإجتماعية الأخذة في النمو ليس فقط على مستوى البلدان النامية وإنما أيضاً في الدول الصناعية المتقدمة وهي قضية مجتمعية بإمتياز ذات أبعاد (تربوية، ثقافية، إقتصادية، سياحية...) ومعالجتها تستلزم علاجا شاملا متعدد الأبعاد تبدأ بالوقاية والتدخل وصولاً الى تأمين إعادة التأهيل والإندماج.

  • ظاهرة التحرش الجنسى فى مصر وسبل المواجهة جمهورية مصر العربية

    يعرف التحرّش الجنسي بأنه "أي صيغة من الكلمات غير المرحب بها و/أو الأفعال ذات الطابع الجنسي والتي تنتهك جسد أو خصوصية أو مشاعر شخص ما وتجعله يشعر بعدم الارتياح، أو التهديد، أو عدم الأمان، أو الخوف، أو عدم الاحترام، أو الترويع، أو الإهانة، أو الإساءة، أو الترهيب، أو الانتهاك أو أنه مجرد جسد. ويمكن للتحرّش الجنسي أن يأخذ أشكالًا مختلفة مثل النظر المتفحّص أوالتحديق، التعبيرات الوجهية، الندءات ،التعليقات،الملاحقة أو التتبع، الدعوة لممارسة الجنس، الاهتمام غير المرغوب به،الصور الجنسية،التحرّش عبر الإنترنت، المكالمات الهاتفية ،اللمس، التعري،التهديد والترهيب.

  • ظاهرة العنوسة فى مصر وكيفية الحد منها جمهورية مصر العربية

    العنوسه هى تعريف عام يختص بوصف الذكور والإناث الذى تجاوز عمرهم سن الزواج المتعارف فى كل بلد ، ويظن البعض ان هذا المصطلح يطلق على الإناث فقط ولكن المتعارف عليه الان هوان ذلك المصطلح يشمل الإناث والذكور ايضاً . وقد باتت العنوسه ظاهرة خطيرة تهدد المجتمع ولأسباب مختلفة وإن كان معظمها يرجع الى طبيعة البلد وعاداتها وتقاليدها وثقافة أهلها. حيث زاد عدد الفتيات الغير متزوجات نتيجة لإرتفاع أعداد البطالة بين الشباب و الرجال وتزايد الأعباء المادية عليهم لتوفير وتجهيز بيت الزوجيه فضلاً عن إرتفاع نسبة التعليم العالي بين الفتيات مما ينعكس سلباً على إقتصار إختياراتها على من هم فى نفس المستوى التعليمي. العنوسه فى مصر: تنتشر العنوسه فى مصر بنسبة كبيرة تتزايد بشكل مستمر وتختلف من محافظة الى أخرى حيث تنخفض فى البيئة الريفية والصحراوية حيث العادات والتقاليد التى تحكمها بينما تتزايد فى المدن الكبرى والحضر ويعود ذلك الى عدة أسباب منها إنتشار البطالة وغلاء المهور والإسكان وإرتفاع تكاليف الزواج الناتجة عن العادات والتقاليد وارتفاع مستوى التعليم لدى الفتيات وتباين الكثافة السكانية من ناحية الجنس حيث يتزايد عدد الإناث على عدد الذكور على مستوى الجمهورية . والجدير بالذكر أن ظاهرة العنوسه فى مصر أدت الى زيادة بعض الظواهر الغير مقبولة دينياَ واجتماعياً مثل الزواج السري والعرفي بين الشباب فى الجامعات والشذوذ الجنسي ، الإقبال على الإدمان ،والفتيات العازبات غالباً ما يتعرضن لأمراض نفسيه نظراً لفقدانهم الحياة الزوجية وإحساس الأمومه .

  • سياسة عامة حول العنف البدنى إتجاه الاطفال جمهورية مصر العربية

    ظاهرة العنف ضد الأطفال هى ظاهرة منتشرة جدا فى هذه الأيام وهو ما يعد انتهاكا لحقوق الطفل ومن الملاحظ أن لتطورات الإقتصادية والإجتماعية المتسارعة تركت أثارا سلبية على الأسرة وعلى أفرادها وخاصة الأضعف سواء بسبب السن ( الأطفال وكبار السن ) أو بسبب الإعتماد المعيشى والإقتصادى ( الزوجة والأطفال والوالدين ) أو بسبب التقاليد والأعراف الإجتماعية فبعد أن كانت القيم الإجتماعية والترابط الأسرى يشكل حماية معقولة لكل فرد من أفراد الأسرة أصبحت العلاقات العائلية ضعيفة وقل تأثيرها وتباعدت مواقع السكن والعمل وقل الوقت المتاح لمتابعة تفاصيل حياة الأبناء والبنات وأسرهم ،حيث تعقدت العلاقات الإجتماعية وإضطربت القيم والأعراف الإجتماعية وأصبحت الظواهر الإجتماعية أكثر تناقضا وتطرفا

  • ظاهرة التسرب من التعليم جمهورية مصر العربية

    إن ظاهرة التسرب من التعليم لا يمكن أن يخلو منها أى واقع تربوى فى جميع البلدان إلا أنها تتفاوت فى درجة حدتها وتفاقمها من مجتمع لأخر... ومن مرحلة دراسية إلى أخرى .. ومن منطقة إلى منطقة أخرى. كما أنه من المستحيل لأى نظام تربوى أن يتخلص نهائيا منها مهما كانت فعاليتة أو تطورة ... هذا يعنى أن نسبة وحدة وجودها هو الذى يحدد مدى خطورتها.

  • عمالة الأطفال في مصر جمهورية مصر العربية

    تُعد مشكلة عمالة الأطفال من أكبر المشكلات التي أصبحت تؤرق الجميع ليس على مستوى مصر فقط بل والعالم أجمع. فقد أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، يوم 19 نوفمبر 2013، بيانًا بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل، كشف أن إجمالي عدد الأطفال ( أقل من 18 سنة) في مصر، بلغ 30.6 مليون طفل بنسبة 26.4% من إجمالي السكان منتصف عام 2013، وعدد الأطفال الذكور 15.8 مليون طفل بنسبة 18.9% وعدد الإناث 14.7 مليون طفـلة بنسـبة 17.5%، وبلغت نسبة الاطفال أقل من 6.1. وقد بلغت نسبة المتسربين في المرحلة الإبتدائية 0.34%، بينما بلغت في المرحلة الإعدادية بين عامي (2010/2011، 2011/2012) 6 % . وأكد الجهاز، أن نسبة الأطفال العاملين، بلغت في الفئة العمرية (5-17 سنة) 9.3%، فيما يوجد 61.9% من إجمالي الأطفال العـــاملين يعملون لدى الأســـرة دون أجر.. وتابع: بلغت أعلى نســبة للأطفال العاملين في الفئة العمرية ( 15 – 17 سنة ) 88.9%، حيث مثلت النسبة للذكور أكثر من أربعة أضعاف الإناث..وأشار إلى أن 40% من الأطفال العاملين لم يلتحقوا بالتعليم بسبب إرتفاع نفقات التعليم وعدم كفاية دخل الأسرة لتحمل نفقات التعليم و40.9% من الأطفال العاملين توقفوا بعض الوقت عن المدرسة والعمل بسبب تأثير إصابات العمل مقابل 2.4% توقفوا تمامًا عن العمل والمدرسة. ويعاني مجتمع محافظة قنا من مشكلة عمالة الأطفال، وقد بدأت تلك الظاهرة تلقى إهتمام مجتمع محافظة قنـا لما لها من أضرار خطيرة على المجتمع، والتي منها التسرب من التعليم واكتساب الطفل العامل لسلوكيات سيئة تضر به وبالمجتمع، إضافة إلى المخاطر الصحية، وكل ذلك راجعاً إلى أسباب إقتصادية وإجتماعية متمثلة في إنخفاض مستوى الدخل والمستوى الثقافي والتفكك الأسرى وأسباب أخرى خاصة بالتعليم. وتعتبر محافظة قنا ضمن إقليم جنوب الصعيد يحدها شمالاً محافظة سوهاج وجنوباً محافظة أسوان وشرقاً محافظة البحر الأحمر وغرباً محافظة الوادي الجديد وبداخلها تقع مدينة الأقصر. وتضم المحافظة 11 مدينة،ويبلغ تعداد سكانها أكثرمن 5 ملايين نسمة موزعين بين الحضر والريف،ويشتغل أغلب السكان بالزراعة والبعض الأخر بالتجارة،وقد بدأ في الأونة الأخيرة الإتجاه إلى إقامة مدن صناعية مثل المدينة الصناعية بقنا، المنطقة الصناعية بقفط، تلك المناطق الصناعية التي أصبحت جاذبة للعمالة، والتي منها عمالة الأطفال التي بدأت تنتشر في محافظة قنا.

  • مشكلة الرعاية الصحية فى مصر

    يعتبر الإهتمام بالصحة إحدى المؤشرات الأساسية التي توضح مدى قيام الدولة بالتزاماتها تجاه أفراد الدولة طبقا لما كفلة الدستور من حقوق وأهمها الحق في الصحة . وتعتبر مسألة تقديم الخدمة والرعاية الصحية للمواطنين تمس المساواة والعدالة بشكل أساسي، وتؤثر على شرعية الدولة في حالة إنهيار هذه الخدمة الأساسية والتى تشمل أربعة عناصر هي: أولا: التوافر: القدر الكافي من المرافق الصحية العمومية ومرافق الرعاية الصحية والسلع والخدمات والبرامج. ثانيا: إمكانية الوصول: استفادة الجميع من فرص الوصول إلى المرافق والسلع والخدمات الصحية، ضمن نطاق الولاية القضائية للدولة الطرف. وتتسم إمكانية الوصول بأربعة أبعاد هي: • عدم التمييز • إمكانية الوصول المادي • الإمكانية الاقتصادية للوصول (القدرة على تحمّل النفقات) • إمكانية الحصول على المعلومات ثالثا: المقبولية : يجب أن تحترم جميع المرافق والسلع والخدمات الأخلاق الطبية وأن تكون مناسبة ثقافياً وأن تراعي متطلبات الجنسين ودورة الحياة. رابعا : الجودة: يجب أن تكون المرافق والسلع والخدمات الصحية مناسبة علمياً وطبياً وذات نوعية جيدة. وللوصول الى الحق في الصحة كان لابد ان تكون هناك ثلاثة أنواع من الالتزامات هي: 1. الاحترام: أي عدم التدخل في التمتع بالحق في الصحة. 2. الحماية: أي ضمان ألا تقوم أطراف ثالثة (جهات أخرى غير الدول) بإعاقة التمتع بالحق في الصحة. الأداء: أي اتخاذ خطوات إيجابية لإعمال الحق في الصحة .

  • مشكلة تراكم القمامة فى الأسكندرية جمهورية مصر العربية

    أصبحت مشكلة القمامة من المشاكل اليومية التي يواجهها المواطن المصري ، فتزايد معدلات القمامة و محاصرتها لأماكن التجمعات البشرية كالمدارس والمستشفيات أصبح خطر يهدد بكارثة بيئية خطيرة على صحة المواطنين مع إستمرار فشل الحكومة في التعامل مع تلك المشكلة ، بالإضافة إلى ضعف الوعي البيئي لدى المواطن المصري و الذى ساهـم في تفاقم الأزمة ، بما أدي إلى الإخلال بأحد الحقوق الإنسانية الرئيسية و هي حق المواطن فى العيش في بيئة نظيفة .. وهو المفهوم الذي ساعد إلى حد كبير في اعتبار الحق في بيئة نظيفة يدخل ضمن فئة الجيل الثالث لحقوق الإنسان بعد الحقوق المدنية و السياسة بإعتبارها الجيل الأول و الحقوق الإجتماعية و الإقتصادية و الثقافية بإعتبارها الجيل الثاني لحقوق الإنسان. ونجد هنا أن مشكلة القمامة هى حلا في ذاتها كما أكدت دراسة للمركز القومي للبحوث الاجتماعيه والجنائيه عام 2013 أن قمامة مصر تعد الأغني علي مستوي العالم من حيث المواد العضوية وأن الطن منها يحقق عائدا يصل لحوالي 6 الاف جنيه، حيث تقدر قمامه مصر ب70 مليون طن سنوياً و 22 مليار طن تراكمات قديمة للقمامة وفقا لتقرير صادر عن وزارة البيئة ، وأوضح التقرير أن حجم القمامة اليومية يصل ل 47 الف طن.

  • نحو سياسة عامة جديدة لتشغيل الشباب جمهورية مصر العربية

    لقد أصبحت البطالة الأن هى المشكلة الأولى فى مختلف دول العالم ، فهى منذ ما يزيد عن ربع قرن من الزمن أصبحت مشكلة هيكلية فى النظام الاقتصادى العالمى ، وهى كمشكلة لها أثارها السلبية على المستوى الإقتصادى والإجتماعى والسياسى . وعند الحديث عن مصر نجد أن خطورة المشكلة تكمن فى إتساعها لتشمل جميع قطاعات وشرائح المجتمع، فقد وصلت معدلات البطالة في مصر عام 1976 إلي معدل 7.7% وبدأت تتراجع حتى وصلت إلي 5.6% عام 1982، ثم بدأت معدلات البطالة في التزايد بشكل سريع إلي أن وصلت إلي 11.3% عام 94/1995 تم انخفضت إلي 9.85 % عام 03/2004 ولكن وصلت إلى معدلات خطيرة فى آخر الاحصائيات حسب كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة و الإحصاءالذي جاء في تقريره أن معدل البطالة وصل ل 13.2 % عام 2013 ثم انخفض انخفاض طفيف عام 2014 بنسبة 0.2% ليصل الي 13% عام 2014 . واوضح الاحصاء – فى بيان بحث القوى العاملة والذى أصدره اليوم بمناسبه اليوم العالمي- ارتفاع حجم قوة العمل لتبلغ 27.9 مليون فرد بزيادة قدرها 322 ألف فرد بنسبة 1.2 %مقابل 27.6 مليون عام 2013 مشيرا الى ان قوة العمل بين الذكور خلال العام الماضي بلغت 21.3 مليون فرد مقابل 21.2 مليون خلال العام السابق عليه بزيادة 149 ألفا بنسبة 0.7%. و اضاف ان قوة العمل بين الاناث خلال عام 2014 بلغت 6.6 مليون انثى مقابل 6.4 مليون خلال عام 2013 بزيادة 173 الفا بنسبة 2.7 %.. وسوف نسرد بالتفصيل لمؤشرات البطالة بين الفئات المختلفة متعلمين وغير متعلمين، مؤهلات متوسطة وعليا، ريف وحضر(1).

  • أزمة العمالة الفنية فى المدن الصناعية الجديدة جمهورية مصر العربية

    أزمة طاحنة تعيشها الصناعة المصرية تتعلق بارتباطها بالعنصر البشرى الذى لا غنى عنه فى هذا النشاط الإقتصادى الخطير، الذى يعتبر عماد اقتصاد الدول وعليه تصنف الدول طبقات بين دول عالم أول ونامى ومتخلف. تكشف أرقام منظمة اليونسكو أن التعليم المهني والفني في العالم يضم 15% من الطلاب فى مرحلة التعليم الثانوي ويمثل فى أمريكا اللاتينية وأوروبا 30% من إجمالي تلاميذ مرحلة التعليم الثانوي، ويتراوح في الدول العربية والشرق الاقصى بنسبة بين 16، 17% وهناك أقاليم ومناطق يعتبر التعليم الفني فيها أقل تطورا، حيث يمثل نسبة 5% في شمال افريقيا وأقل من 2% في جنوب أفريقيا من إجمالى طلاب المرحلة الثانوية. أما في مصر فيمثل الملتحقون بالتعليم الفني 55% من إجمالى طلاب الثانوية وبالتالى نحن أعلى من المستويات العالمية. وفق الإحصاءات الرسمية المصرية بأن 14 مليون مواطن يحملون مؤهلا متوسطا ( دبلوم صناعي ودبلوم تجاري) ويوجد 7.3 مليون عاطل بنسبة بطالة تقترب من 51% بين الشباب . ورغم ذلك فإن المناطق الصناعية علي مستوي الجمهورية تعاني من مشكلة كبيره تتمثل في النقص الشديد في الأيدي العاملة، مما أدي لغلق بعض المصانع وعرقلة بعضها وبوجه عامتراوحت نسبة نقص العمالة وهروبها ما بين 30 % و50%، ووصلت في أحد المصانع إلي 100%.

  • أزمة التعليم الفنى فى مصر- محافظة قنا جمهورية مصر العربية

    إن التعليم الفني في مصر هو أحد الأدوات الرئيسة لتحقيق برامج التنمية الشاملة، بل أنه يعتبر قاطرة التنمية، ودعامة هامة من دعامات منظومة التعليم؛ حيث يسعى بنوعياته المختلفة إلى إعداد القوى العاملة الماهرة اللازمة لخدمة خطط التنمية الإقتصادية، والإجتماعية للدولة حيث يصب مباشرة في سوق العمل. وتهدف منظومة التعليم الفني إلى تنمية القدرات الفنية لدى الدارسين في مجالات الصناعة، والزراعة، والتجارة، والإدارة والخدمات السياحية ومتماشيًا مع توجه الدولة .ويعتبر التعليم الفني هو أساس التنمية التكنولوجية في المجتمعات الحديثة ومن هنا جاءت أهمية وضع معايير أكاديمية لقطاع التعليم الفني للإرتقاء بجودته حتى تتم مواجهة التحديات التي يتعرض لها الوطن في الوقت الراهن. وقد أصبح إستمرار التطوير والتقويم سمة أساسية من سمات العصر,وأضحي تطبيقهما وإستحداث آليات لتفعيلهما ضرورة لاغني عنها في كل مناحي حياتنا, تحقيقا للجودة الشاملة, ومواكبة للتغيرات المعاصرة والمستقبلية .

  • القضاء على ظاهرة ختان الإناث جمهورية مصر العربية

    ختان الإناث هو قطع جزئى أو كلى للأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة بدون سبب مرضى ( تعريف منظمة الصحة العالمية) يتسبب هذا القطع فى إلحاق التشوه بالأعضاء التناسلية الخارجية وفى أن تفقد المرأه طوال حياتها كثير من الوظائف الحيوية الهامة والنافعة لجسدها من جراء فقدانها لتلك الأعضاء. ومن المؤكد تاريخياً أن المصرين جميعاً مارسوا ختان الإناث من قبل أن تدين مصر بالديانات السماوية المسيحية والإسلام فإن ممارسة الختان فى الصعيد عادة قديمة ومتوارثة وهى جزء من العرف والثقافة السائدة.

  • مكافحة ظاهرة التحرش الجنسى فى مصر

    التحرش الجنسي جريمة منتشرة في كافة أنحاء العالم، ولكنها بدأت تتزايد وتظهر بحدة في كثير من مجتمعاتنا العربية ، لذا يجب علينا التوعية بها والعمل على مواجهتها. هذه الورقة تعتمد على عدد من الدراسات والأبحاث التى نشرتها الأمم المتحدة عن مصر الأمم المتحدة عن هذه الظاهرة فى مصر. أحد هذه الدراسات نشر في شهر ابريل 2014 وأكدت الدراسة على أن "99,3 في المائة من نساء مصر وبناتها تعرضن للتحرش الجنسى"، وكانت نتائج الدراسة صادمة ومحفز رئيسى لمجموعة السيدات للتفكير فى بدائل لسياسات تسعلى إلى الحد من هذه المشكلة . والتحرش الجنسي هو محاوله استثارة جنسيه للانسان دون رغبة الطرف الآخر، ويشمل اللمس أو الكلام أو المحادثات التليفونية أو المجاملات غير البريئة. يحدث التحرش عادة من رجل في موقع القوة بالنسبة للأنثى أو للطفل، مثل المدرس و التلميذة، الطبيب و المريضة، أو حتى رجل دين ومتعبدة. ولكن الحالات الأكثر و الأغلب هي التي تحدث في مكان العمل. ومن أمثلة هذا السلوك: النظرة الخبيثة بينما تمر من أمام الشخص، التلفظ بألفاظ ذات معنى جنسي، تعليق صور جنسية أو تعليقات جنسية فى مكان يعرف الشخص أنها سوف ترى هذه الأشياء، لمس الجسد، النكات أو القصص الجنسية التى تحمل أكثر من معنى

  • مناهضة ظاهرة العنف المدرسي جمهورية مصر العربية

    أصبح مفهوم العنف يشغل حيزا كبيرا في واقع حياتنا اليومية متمثلا فى عدة مظاهر منها العنف الأسرى والعنف المدرسي والعنف ضد المرأة والعنف الديني وغيرها من المصطلحات التي تندرج تحت أو تتعلق بهذا المفهوم. وتعد ظاهرة العنف المدرسي من بين المشاكل التي أصبحت تعانيها منظومتنا التربوية، الأمر الذي لطالما أسفر عن إرتكاب مجموعة من الجرائم في حق التلاميذوالأساتذة على حد سواء. خرجت تلك الدراسة بعد اطلاع المشاركات على التقرير الربع سنوي الأول عن ظاهرة العنف المدرسي العنف داخل المدارس المصرية ....هل من سبيل للحل ؟!! الصادر عن مركز ماعت للدراسات الحقوقية والدستورية في يناير – مارس 2009 ،والذي رصد حالة قتل واربع حالات ضرب مبرح ادى الى عاهات مستديمة واربع وعشرون بلاغ عنف بين طلاب ومدرسين

  • وضع المرأة فى قانون الادارة المحلية الجديد جمهورية مصر العربية

    اليوم اصبحنا علي أعتاب دولة جديدة يتم التأسيس لهافي كافة المجالات(الإقتصادية- الإجتماعية–السياسية- الثقافية....) لذلك يجب ان ننظر لدور المرأة في تلك المجالات المختلفة وخاصة المجال السياسي لتفعيل دورها في المجتمع و تمكينها سياسيا على وجه الخصوص.

  • تمكين المرأة سياسياً ومشاركتها فى الإنتخابات البرلمانية جمهورية مصر العربية

    إن ربيع الثورات العربى الذى مالبث أن طال الكثير من المظاهر الحياتية المصرية أضفى بظلاله على مظاهر مشاركة المرأة المصرية فى الحياة السياسية. فمن ميدان التحرير إلى صندوق الإنتخابات اتسمت مشاركة المرأة المصرية فى الزخم السياسى بالتنوّع على نحو غير متوقع. ففى الوقت التى شاركت فيه المرأة بكل قوة فى مع ترك ميدان التحرير بحثاً عن العدالة الاجتماعية والحرية من قيود نظام فاسد، اتخّذ هذا الحماس من حين آخر عندما تعلّق الأمر بالمشاركة فى الإنتخابات. وعليه، جاء هذا المقترح فى إطار المحاولات الأولية للوقوف على أهـم محطات وسمات المشاركة السياسية للمرأة المصرية. كما يتطرق المقترح إلى طرح رؤية لتحفيز مشاركة المرأة المصرية فى الحياة السياسية على نحو يقى هذا الحماس والحراك السياسى من الإنتكاسات ويضمن له الإستدامة. تعد مشاركة المرأة فى صنع القرار السياسي من خلال تمثيلها فى البرلمان من الأمور الهامة والضرورية لكافة المجتمعات, وهذه الخطوة لابد وأن تسبقها خطوات. وأول هذه الخطوات، توعية المجتمع بأهمية مشاركتهما لسياسية، وتطوير قطاع المرأة وتعزيز مشاركتهم في المجتمع المدني من خلال خلق نوع من التعاون والمشاركة بين المرأة وصناع القرار، وزيادة وعي السيدات وإدراكهن لحقوقهن المجتمعية والسياسية وخاصة فى الصعيد المهمش، وتوعيتهن بواجباتهن ومسؤولياتهن المجتمعية، ومساعدتهن لمعرفة قضاياهن وإتاحة الفرصة لطرحها أمام صناع القرار والسياسيين ومؤسسات حقوق الإنسان مع تفعيل دور المجلس القومى للمرأة. وتعرف المشاركة السياسية على أنها "تلك المجموعة من الممارسات التي يقوم بها المواطنون ويضغطون به للإشتراك في صنع وتنفيذ وتقييم القرار السياسي اشتراك خالي من الضغط الذي قد تمارسها لسلطة عليهم، وهذا يعني أن للمواطن حقاً ودوراً يمارسه في عملية صنع القرارات ومراقبة تنفيذها وتقويمها بعد صدورها. وبالتالى هى مساهمة الفرد في أحد الأنشطة السياسية التي تؤثر في عملية صنع القرار أو اتخاذه، والتي تشمل التعبير عن رأى في قضية عامة، العضوية الحزبية، الانضمام لمؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني أو التعاون معها، والترشيح في الانتخابات، وتولى أي من المناصب التنفيذية والتشريعية

  • القمامة في قرية مشتهر جمهورية مصر العربية

    تزايدت فى الآونة الأخيرة مشكلة تكدس «القمامة» - التى اصطلح على تسميتها فى الأدبيات بـ المخلفات الصلبة- فى مختلف أحياء مصر، الراقية والشعبية والعشوائية على حد سواء. ورغم أن هذه المشكلة ليست جديدة بل أصبحت سمة عامة تعانى منها غالبية محافظات مصر، فإنها تظهر بدرجة واضحة في محافظات حيوية منها محافظة بنها ، وهناك بعض التقديرات لعام 2009 تشير إلى أن المتولد اليومى للمخلفات الصلبة «القمامة» حوالى 43 ألفاً و835 طناً يومياً على مستوى الجمهورية . تنتشر القمامة على جوانب الترع والمصارف والاراضى الزراعية بقرية مشتهر ببنها بصفة عامة وعند مداخل القرية الرئيسية،.حيث تعتبر هذه الاماكن مرتع للحشرات والاوبئة ، فبالرغم وجود أماكن ومنشات مهمة داخل قرية مشتهر مثل كلية الزراعة جامعه بنها وكلية الطب البيطرى ،الا ان تجمعات القمامة توجد امام هذه الاماكن حيث تظهر الروائح الكريهة والمظهر الغير حضارى .

  • تآكل الشاطئ بمنطقة أبو قير جمهورية مصر العربية

    في عام 2010 تم اختيار الإسكندرية لتكون عاصمة السياحة العربية وبالرغم من هذا الإختيار فلا يمكن تجاهل معاناة الأسكندرية من العديد من المشاكل وأهمها تآكل الشواطيء نتيجة لنحر الموجات والتيارات البحرية والنوات البحرية التي أدت فى بعض المواقع إلى إزاحة الرمال تدريجياً من منطقة وترسيبها في منطقة أخرى. وفى منطقة أخرى إرتفاع سطح البحر وخاصة منطقة أبوقير، كان هذا هو الدافع وراء اختيار تلك المنطقة لتدور حولها تلك الدراسة.وقد تم اختيار منطقة أبو قير بناءا على بعض المقابلات والإحصائيات والدراسات السابقة التى تشير إلى تأثر المنطقة بظاهرة تغير المناخ العالمية ، ورصدت العديد من التقارير الدولية والمحلية ادراجها ضمن المناطق المتأثرة بتغير المناخ خاصة من ناحية ارتفاع مستوى سطح البحر

  • مواجهة مشكلة تدنى الخدمة التعليمية فى الأسكندرية جمهورية مصر العربية

    إن تردي المنظومة التعليمية في مصر بشكل عام يعود لإختفاء المعايير الوطنية وبسبب هذه الأوضاع إحتلت مصر المرتبة الأخيرة في تقرير التنافسية العالمية للتعليم الأساسي الصادر عن المنتدى الإقتصادي العالمي هذا العام، حيث وضع التقرير مصر في المركز ال 148 والأخير. وعلى الرغم من الثورة العلمية والتكنولوجية الهائلة التي تشهدها دول العالم، وتستخدمها في النهوض بالطالب المدرسي والجامعي، إلا أن التعليم في مصر ما زال يعاني من المشاكل التي أثرت سلبيا على الأجيال الجديدة. ولم تفلح النظم التعليمية الحالية وكذلك المسئولين عن التعليم في تصحيح أوضاع التعليم وتخريج أجيال قادرة على قيادة المستقبل، وبات التلقين والحفظ هو السمة السائدة خاصة في المراحل الأولى من العملية التعليمية.

  • تطوير منظومة الخدمات الصحية بالمستشفيات الحكومية جمهورية مصر العربية –

    تعد منظومة الخدمات الصحية والقطاع الطبى من أهم القطاعات فى الدولة حيث أن محاولة التطوير والتحسين من أداء المنظومة الصحية سيؤدى لتحسين نوعية الحياة وإرتفاع معدلات الشفاء من العديد من الأمراض المزمنة وسيحقق رضا شعبى بكافة انحاء الجمهورية حيث تتسبب مشكلة قصور وسوء الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين في تراجع مستوي الأداء المهني وإنخفاض إنتاجية العاملين بالدولة ومستوى التحصيل العلمي للطلاب وترجع أسباب المشكلة إلى : • عدم رضا مقدمي الخدمة بسبب ضعف الأجور والحوافز والمكافآت وكذلك ضعف خطط التدريب . • عدم التوسع في المستشفيات والوحدات الطبية طبقا للتوزيع الجغرافي . • وجود خلل في التوازن بين المصروفات والإيرادات وعدم توفر الأدوية الفعالة بالأسعار المناسبة . • عدم تطبيق التوصيف الوظيفي للعاملين ليتعرف كل منهم على المهام المطلوبة منه . • نقص الأجهزة الطبية وأجهزة المعامل والأشعة المتطورة للحصول على تشخيص دقيق للأمراض والعلاج الفعال . • نقص المراكز التخصصية . • عدم البحث عن مصادر تمويل لإصلاح المنظومة الطبية . • عدم التنسيق مع وسائل الإعلام المختلفة لنشر الوعي الصحي والغذائي كوقاية من الامراض . • عدم التنسيق بين وزارة الصحة والتأمين الصحي لسرعة الإكتشاف المبكر والعلاج في مراحل المرض الأولية. فطبقا لتقارير منظمة الصحة العالمية نجد أن مصر هي الأولى عالميا في إنتشار فيروس C، وأن أمراض القلب سبب رئيسي للوفيات في مصر بمعدل47 % من حالات الوفاة . 80 % من مرضى السكر في العالم يعيشون في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل.. 75 % معدل الوفيات بمرض السرطان، وأن 90% منها قابلة للشفاء في مراحله الأولى، وأن 25% من السكان من مرضى القلب . كل هذا دلالة على عدم تطبيق برامج الوقاية و الجودة والتغلب على مسببات التلوث إحدى مسببات المرض .

  • مكافحة التحرش الجنسى فى مصر

    المشاركة فى صنع السياسة العامة...ودور المواطن الفاعل كانت جهود المنظرين والفلاسفة وقادة الفكر على امتداد تاريخ الانسانية هى البحث عن منظومة سياسية يكون فيها المواطن صاحب الحق هو صاحب التشريع والسيادة أيضاً. ولقد تبارت النظريات السياسية منذ القدم فى تقديم أطروحات توازن بين دور الدولة صاحبة السلطة بما يحقق هيبة الدولة ورسوخها دون اساءة استخدامها بشكل يخلق الطبقية ويخل بمنظومة العدالة والسلام الاجتماعى من جانب, ومن جانب آخر المواطن المالك الشرعى للأرض والثروة وصاحب الحق المطلق بما لا يهدر قيمة الدولة ويجعل المواطن سلبياً أو معرقلاُ للدولة. ولكن حدث خلل بين قوة السلطة وتملكها لكل شئ بما فى ذلك أدوات الانضباط وحفظ النظام وضعف المواطن الذى لا يملك إلا هويته وجهده, فكانت الأفكار تتوالى بين عقد إجتماعى لروسو ونظريات العدالة الإجتماعية فى الاسلام مثل بن خلدون ونظريات علماء الاجتماع مثل ماركس ومونتسكيو ودو توكفيل ، كانت خلاصة هذا السيل من الأفكار والنظريات ضرورة وجود طرف ثالث يحافظ على التوازن بما يضمن حق المواطن وهيبة الدولة, المجتمع المدنى بما يشمله من منظمات أهلية وأحزاب ونقابات هو ذلك الطرف الذى يضمن التوازن المنشود. وفى العقدين الأخيرين تركزت الجهود على تعظيم دور المواطن الفاعل فى المساءلة الاجتماعية بعد مرحلة إتخاذ القرار والبداية هى المشاركة الايجابية فى مراحل صناعة القرار سواء على المستوى القومى أو على المستوى المحلى فى كل قرية وحى. فالحكومة لها دور والمجتمع المدنى له دور والمنظومة التشريعية لها دور وبالتأكيد الإعلام له دور، ولكن المسئول الأول عن تفعيل كل هذه الأدوار هو المواطن، لذلك فتدريبه على المشاركة فى صنع السياسة ومن بعدها المساءلة الاجتماعية هى من الأولويات فى وقتنا الحاضر.

  • ظاهرة التحرش الجنسى فى مصر وسبل المواجهة جمهورية مصر العربية

    مقدمة: يعرف التحرّش الجنسي بأنه "أي صيغة من الكلمات غير المرحب بها و/أو الأفعال ذات الطابع الجنسي والتي تنتهك جسد أو خصوصية أو مشاعر شخص ما وتجعله يشعر بعدم الارتياح، أو التهديد، أو عدم الأمان، أو الخوف، أو عدم الاحترام، أو الترويع، أو الإهانة، أو الإساءة، أو الترهيب، أو الانتهاك أو أنه مجرد جسد. ويمكن للتحرّش الجنسي أن يأخذ أشكالًا مختلفة مثل النظر المتفحّص أوالتحديق، التعبيرات الوجهية، الندءات ،التعليقات،الملاحقة أو التتبع، الدعوة لممارسة الجنس، الاهتمام غير المرغوب به،الصور الجنسية،التحرّش عبر الإنترنت، المكالمات الهاتفية ،اللمس، التعري،التهديد والترهيب.

  • من أجل تعليم فنى يلبى احتياجات سوق العمل المصرى

    نصت المادة ٢٦ من الاعلان العالمى لحقوق الانسان على ان - : ""لكل شخص الحق في التعلم، ويجب أن يكون التعليم في مراحله الأولى والأساسية على الأقل بالمجان، وأن يكون التعليم الأولي إلزامياً وينبغي أن يعمم التعليم الفني والمهني، وأن ييسر القبول للتعليم العالي على قدم المساواة التامة للجميع وعلى أساس الكفاءة" . ؤ لت كـد علـى أهميـة التعلـيم بإعتبـاره أحـق صـيل ii كما جـاءت المـادة ١٩ فـى الدسـتور المصـرى لعـام ٢٠١٤ من حقوق الإنسان المصرى حيث ربطت التعليم ببناء الشخصية المصرية والحفاظ على الهوية المصرية . كمـا نصـت المـادة علـى الـزام الدولـة بتخصـيص نسـبة لا تقـل عـن ٤ %مـن النـاتج القـومى للإنفـاق علـى العمليـة التعليميـة.وفـى نفـس السـياق نصـت المـادة ٢٠ علـى التـزام الدولـة "بتشـجيع التعلـيم الفنـى والتقنـى والتــدريب المهنــى وتطــويره، والتوســع فــى أنواعــه كافــة، وفقــا لمعــايير الجــودة العالميــة، وبمــا يتناســب مــع احتياجات سوق العمل ." لقـد أولـت الدولـة إهتمـام كبيـر للإرتقـاء بالمنظومـة التعليميـة علـى مـدى العقـود السـابقة ولكـن علـى حسـاب التعليم الفنى منما استوجب استحداث وزارة معنية بالتعليم الفنى، حيث جاء القرار الذى يحمل رقـم ١٠٥٠ " -: بأنها تهدف إلى نشر التعليم iii لسنة ٢٠١٥ والذى نشر فى الجرائد الرسمية حول مهام وأهداف الوزارة الفنى بجميع تخصصاته والإرتفاع بمستوى هيئات التدريس، وتحسين جودة التعليم، وبحث واقتراح السياسة التعليمية فى هذا المجال، ووضع خطط وبرامج تنفيذ هـذه السياسـة، فـى ضـوء احتياجـات الـبلاد بمـا يحقـق الأهداف القومية والعلمية فى إطـار خطـة التنميـة الإقتصـادية والإجتماعيـة، وطبقـا للسياسـة العامـة للدولـة، ٕكســابهم المهـــارات الأساســـية بالتـــدريب، وخاصـــة تأهيـــل الخــــريجين لمواجهـــة متطلبـــات ســـوق العمـــل، وا واستحداث تخصصات جديدة، وتعظيم الاسـتفادة مـن الإمكانيـات المتاحـة بالمـدارس الفنيـة، وتقسـيم التعلـيم الفنى إلى نظامين، أحدهما فنى، والآخر مهنى ". ملخص تنفيذى: ٥ ٢٠١٥ الضـوء لـيس فقـط علـى iv هـذا ولقـد القـاء خطـاب رئـيس الجمهوريـة فـى إحتفاليـة عيـد العمـال لعـام أهميـة النهـوض بمنظومـة التعلـيم الفنـى إنمـا بالتشـديد والتأكيـد علـى أهميـة وجـود الأيـدى العاملـة المصـرية المدربـة فـى الفتـرة الراهنـة حتـى تلبـى احتايجـات المشـاريع التنمؤيـة العمالقـة التـى بصـدد اقامتهـا للنهـوض بالإقتصاد المصرى. لم يقتصر خطاب الـرئيس علـى ذلـك إنمـا جـاء موكـد علـى رفضـه لإفتراضـية اسـتقدام عمالة من الخارج لتغطية احتياج السوق المحلى . ومن مالا شـك فيـه أن رسـالة الـرئيس قـد وضـعت الـوزراة الناشـة فـى اختبـار صـعب يتطلـب اجتيـازه بنجـاح قـدر ك بيـر مـن التعـاون والمرونـة لـيس فقـط علـى مسـتوى وزارات و أجهـزة الدولـة المعنيـة بـل كـذلك الجهـات الغير حكومية العاملة فى مجال التنمية المجتمعية .

  • ضعف الاستثمارات الزراعية واثارها ومعوقاتها على التنمية في مصر

    تعتبر الاستثمارات الزراعية المحرك الرئيسي والدافع للتنمية الزراعية المستدامة من أجل تحقيق اعلى قدر ممكن من الانتاج، ومواجهة معدلات الاستهلاك المتزايدة نتيجة لزيادة عدد السكان، ورفع مستوى الدخل الزراعي على المستوى القومي والخاص وبالتالي رفع مستوى المعيشة وتحقيق تنمية إقتصادية حقيقية. حيث تعتبر الاستثمارات الزراعية احدى الأدوات الرئيسية لخطة التنمية الزراعية وذلك عن طريق الكفاءة العالية في إستغلال الموارد المتاحة لمواجهة متطلبات الاستهلاك وتنمية القدرة الانتاجية، زيادة قوة العمل الزراعي ٕ ستي فرص العمل وانخفاض مستوى البطالة، وبالتالي زيادة معدلات ٕ وا عاب عمالة جديدة مما يعمل على زيادة النمو في الدخل وتحقيق الرفاهية الاقتصادية . و لكن يتوقف نجاح سياسات التنمية الزراعية على عدة عوامل من بينها حجم الاستثمارات الزراعية، وكذلك نسبتها من الاستثمارات الكلية وكفاءة توزيعها فى المجالات المختلفة ، ويستدعى ذلك أن تتماشى خطط وبرامج الاستثمار الزراعي الموضوعة مع قدرة الدولة على الاستخدام الفعال لتلك الاستثمارات وذلك حتى يتسنى للقطاع الزراعي المصري تحقيق أعلى إنتاجية ممكنة من منتجات هذا القطاع . كما تشمل الفر ص المتاحة في الاستثمار الزراعي عدة مجالات هي مجال الإنتاج النباتي – مجـال الإنتــاج الحيواني والداجنـى – مجال الإنتـاج السمكي – مجال إنتـاج التقاوي والشتلات – مجال التسويق والتصنيع الزراعي . كما أن للسيدات دور مهم في هذه المشكلة المتمثلة في إنخفاض الاستثمارات الزراعية . حيث تعتبر المرأة الريفية أحد محركات الاستثمار الزراعي لإشتراكها في العملية الإنتاجية والتسويقية منذ القدم . ويؤكد تقرير الهيئة العامة للاستعلامات الصادر عام ٢٠١٥ أنه يعمل بالقطاع الزراعي نحو ٣٠ % من إجمالي قوة العمل، كما يسهم بنحو ٨.١٤ % من الناتج المحلى الإجمالي، وتسهم الصادرات الزراعية بحوالي ٢٠ % من إجمالي الصادرات السلعية، وهو ما يجعل القطاع الزراعي أحد موارد الدخل القومي الهامة . وفي تأكيده على أهمية الاستثمار الزراعي جاء التقرير بفرضية مؤكدة وهي إذا كانت مساحة الرقعة الزراعية في مصر تبلغ ٥.٨ مليون فدان أي حوالي ٥.٣ % من إجمالي مساحة مصر، فإن مشروعات التنمية الزراعية الرأسية ساهمت في أن تصل المساحة المحصولية إلى ٢.١٥ مليون فدان في عام ٢٠٠٧ .وقد بدأت مصر في تنفيذ خطة طويلة المدى لإضافة حوالي ٤.٣ ملايين فدان من الأراضي الجديدة المستصلحة حتى عام ٢٠١٧ ،وفى إطار هذه الخطة يتم إضافة ١٥٠ ألف فدان جديدة كل عام للرقعة الزراعية .

Search listings